طعمية الدمايطة.. جمبرى

0 تعليق 82 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

رغم أنه معروف أن الدمايطة هم أول من صنع الفول المدمس والطعمية، لكنها كانت ومازالت: طعمية نباتية. أي من الفوليات مع البصل والخضرة إلخ.. وإن صنعها الشوام من الحمص، وتحاول إسرائيل سرقة تاريخ هذه الطعمية. وهم- مع الشوام- من أطلق عليها «الفلافل». ولكن الدمايطة صنعوا طعمية أخرى.. لكن من الجمبرى!! ولا يشترط أن تكون الطعمية عبارة عن دوائر، يعنى أقراصًا. ولكن أيضاً من أصابع، يعنى مستطيلة. الدمايطة في مقدمة الشعوب السمكية، حيث طعامهم أو 70٪ مما يحصلون عليه من البحار. لأن دمياط تحيط بها المياه: في الشمال البحر المتوسط.. وفى الشرق بحيرة المنزلة.. وفى الغرب نهر النيل.. وهذا بالمناسبة سر اسم دمياط، الذي يعنى المدينة التي تحيط بها المياه.

Sponsored Links

أما سر طعمية الدمايطة المصنوعة من الجمبرى.. فهو أنها تصنع بالذات من الجمبرى صغير الحجم، الذي يطلقون عليه اسم جمبرى الكفتة. وللعلم هذا الصغير الحجم أفضل غذائياً من الجمبرى الجامبو الذي يلهث وراءه الكل. ولمن لا يعلم فإن أهل اليابان يعرفون المعلومة، ولذلك فإن ثمن كيلو الجمبرى الصغير جداً هذا يشترى خمسة كيلو جرامات- عندهم- من الجمبرى الجامبو.. وهذا الصغير من النوع الطفلى أي «البيبى شريمب» هو الأطعم. لذلك صنع منه الدمايطة أفضل أكلاتهم، أي الكفتة.. وإذا عرفنا كفتة الأرز وبها قليل من اللحم المفروم وأكثره من الأرز.. فإن الدمايطة صنعوا لهم كفتة خاصة.. هي كفتة الجمبرى. وصوابع هذه الكفتة تؤكل مقلية ناشفة أو في صلصة طماطم.. لزوم تسهيل البلع! وتؤكل مع الأرز الأبيض.

ولكن طعمية الدمايطة الحقيقية هي «الكبيبة» أي أقراص دائرية بالضبط مثل أقراص الطعمية الفولية، أي النباتية.. فإذا كانت كفتة الجمبرى بها نسبة قليلة من الأرز المطحون. إلا أنها في حالة الكبيبة تُزاد كمية الأرز المطحون.. ثم يتم تحمير كمية بصل في الزيت وبعد تمام النضج يضاف إليها الماء.. لنحصل على نوع يشبه شوربة السمك الصيادية. وتوضع أقراص الكبيبة في هذه الشوربه إلى تمام نضجها. ثم تنشل من الشوربة ويتم تحميرها.

ولإعداد هذه الكبيبة يضاف إلى الجمبرى الصغير عند الفرم بصل وثوم وبقدونس وكزبرة. ويتم التتبيل مع إضافة نعناع جاف مع الملح.

■ ■ والكبيبة تكاد تنقرض، حتى عند الدمايطة، ولا يجيد صنعها إلا سيدات دمياط كبيرات السن لأنها تحتاج إلى جهد كبير وجلد وضبط كل هذه المكونات. ويمكن استخدام باقى شوربة الكبيبة كنوع من الصلصة لأنها تحتوى على خلاصة الجمبرى مع كل هذه الإضافات.. أما بعض أبناء السواحل الشمالية فيكثرون من الجمبرى «نصف المفروم» مع الخضرة والبصل والثوم. ولكن مع ارتفاع ثمن الجمبرى فإن الدمايطة وأبناء بورسعيد يضيفون عليه كمية طيبة من الأرز المطحون. إيه رأيكم في طعمية الجمبرى.. الكبيبة الدمياطية المشهورة.

------------------------
الخبر : طعمية الدمايطة.. جمبرى .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق