نتنياهو: خسارتى لانتخابات مارس توقف «خطة السلام الأمريكية»

0 تعليق 47 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو عن ثقته فى خروج خطة السلام الأمريكية، المعروفة إعلاميًا باسم «صفقة القرن»، إلى حيز التنفيذ، لكنه قال إن ما سيوقفها هو خسارة حزبه الليكود للانتخابات المقررة فى 2 مارس المقبل.

Sponsored Links

وأضاف فى حوار مع صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية أن الخطة سيجرى تنفيذها فور الانتهاء من عملية تحديد الخرائط، التى يجرى ترسيمها بتعاون إسرائيلى أمريكى، وقال: «أى إدارة أمريكية مقبلة، ديمقراطية كانت أو جمهورية، سيتوجب عليها العمل على أساس الواقع الجديد، وأن تضع فى اعتبارها الوضع الجديد وأن هناك خطة جديدة».

وحرص نتنياهو على التعبير عن عدم انزعاجه من احتمال فوز أى مرشح بانتخابات الرئاسة الأمريكية، قائلا: «سأعمل بشكل ممتاز مع الديمقراطيين ومع الجمهوريين».

وحذر رئيس الوزراء الإسرائيلى من فوز حزب «أزرق أبيض»، المنافس لحزبه «ليكود»، قائلا: «إذا تشكلت حكومة إسرائيلية ضعيفة فى مواجهة إيران، برئاسة يائير لابيد أو بينى جانتس (أزرق أبيض)، بلا شك سنكون فى مأزق، وطالما بقيت أنا رئيسا للحكومة لن تمتلك إيران سلاحا نوويا».

وحول كيفية تمكنه من إدارة الحكومة فى ظل محاكمته أمام القضاء باتهامات فساد، قال نتنياهو ساخرا: «ما أفعله فى ساعة، لا يستطيع خصومى فعله فى سنة، لأنهم عاجزون، وقد أثبتت فى السنوات العشر الأخيرة أن إسرائيل قوة عالمية، ويتم تصنيفنا باعتبارنا القوة العظمى الثامنة فى العالم، وهذا أمر لم يحدث من تلقاء نفسه، حدث ذلك رغم ملاحقة الساحرات السخيفة لى طوال السنوات الثلاث الأخيرة، وعموما بدلا من العمل 16 ساعة يوميا، سأعمل 15 ساعة فقط».

ورغم الحماس الذى تحدث به نتنياهو بشأن «صفقة القرن»، تلقى صفعة من المستوطنين الإسرائيليين، أمس، حيث رفضوا لقاءه، اعتراضا على الصفقة الأمريكية.

وذكرت القناة 12 بالتليفزيون الإسرائيلى، أمس، أن مستوطنى مستوطنة «إفرات» بالضفة الغربية رفضوا استقبال نتنياهو برفقة السفير الأمريكى لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، أمس، اعتراضا على ما سموه إقامة دولة فلسطينية، ضمن الخطة الأمريكية للسلام، أو «صفقة القرن».

وكشف استطلاع للرأى، قبل 10 أيام من الانتخابات الإسرائيلية، عن استمرار العجز فى تحقيق أى كتلة الفوز بـ61 مقعدا لازمة لتشكيل حكومة فى إسرائيل، من إجمالى 120 مقعدا فى الإسرائيلى (الكنيست).

وتوقع الاستطلاع، الذى أجرته صحيفة «معاريف» الإسرائيلية، فوز حزب «أزرق أبيض» بـ36 مقعدا (33 مقعدا حاليا) مقابل 32 مقعدا لحزب الليكود الذى يرأسه نتنياهو، وهو نفس العدد الذى يحوزه الآن.

وأظهر الاستطلاع فوز القائمة العربية المشتركة بـ14 مقعدا، مقابل 8 مقاعد لتكتل «العمل الجسر ميرتس»، و8 لحزب شاس الدينى، و8 لحزب «يسرائيل بيتنا» الذى يرأسه أفيجدور ليبرمان، و7 لحزب «يهودية التوراة»، و7 لحزب «إلى اليمين».

وتعنى هذه الأرقام أن كتلة «الوسط- اليسار» بالإضافة إلى القائمة العربية المشتركة ستحصد 58 مقعدا، مقابل 54 مقعدا لكتلة اليمين، ليبقى أفيجدور ليبرمان وحزبه «إسرائيل بيتنا» بـ8 مقاعد، هو «رمانة الميزان» القادرة على حسم تشكيل الحكومة المقبلة فى إسرائيل لجانب من الجانبين.

------------------------
الخبر : نتنياهو: خسارتى لانتخابات مارس توقف «خطة السلام الأمريكية» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق