«زى النهارده».. وفاة الكاتب الصحفي جلال الدين الحمامصى ٢٠ يناير ١٩٨٨

0 تعليق 45 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في مدينة دمياط وفى أول يوليو عام ١٩١٣، ولد جلال الدين الحمامصى والذى يعد واحدا من رواد المدرسة الحديثة في الصحافة المصرية، وقد ولد لأب كان كاتباً معروفاً، فورث عنه جلال الدين فن الكتابة وأحب الكتابة الصحفية، وظهرت ميوله الصحفية مبكراً منذ كان طالباً في الثانوى، فلما التحق بكلية الهندسة بجامعة فؤاد الأول (القاهرة) لم يبتعد عن الصحافة فكان يعمل بجريدة كوكب الشرق محرراً رياضياً منذ ١٩٢٩، وفى ١٩٣٧ ذاع صيته لأنه كان الصحفى الوحيد الذى صحب وفد التفاوض المصرى إلى لندن، وهو طالب في كلية الهندسة التي تخرج فيها من قسم العمارة في ١٩٣٩، وظل يتدرج في سلك الصحافة من محرر بمجلات مؤسسة دار الهلال في ١٩٣٦، ثم في جريدة المصرى عام ١٩٣٩، إلى أن أصبح عضواً بمجلس النواب في ١٩٤٢، وكان الحمامصى قد ترأس تحرير جريدة الزمان في ١٩٤٧، ثم جاء رئيسا لتحرير جريدة أخبار اليوم في ١٩٥٠، ثم عمل مستشاراً لمصر في واشنطن في ١٩٥٣، ثم عاد رئيساً لتحرير أخبار اليوم في ١٩٥٤، وانتقل للعمل بجريدة الجمهورية في ١٩٥٥ وقد عهد إليه بإنشاء وكالة أنباء الشرق الأوسط، ولجلال الحمامصى العديد من المؤلفات في المجال الصحفى منها المندوب الصحفى، ووكالة الأنباء من الخبر إلى الموضوع الصحفى، والصحيفة المثالية فضلاً عن المؤلفات السياسية، إلى أن توفى «زى النهارده» في ٢٠ يناير ١٩٨٨.

Sponsored Links

------------------------
الخبر : «زى النهارده».. وفاة الكاتب الصحفي جلال الدين الحمامصى ٢٠ يناير ١٩٨٨ .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق