36 قتيلًا باشتباكات بين قوات النظام ومسلحين بإدلب

0 تعليق 42 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن المرصد السورى لحقوق الإنسان استمرار الاشتباكات العنيفة على محاور بريف إدلب الجنوبى الشرقى، بين فصائل مسلحة وهيئة تحرير الشام من جانب، وقوات النظام السورى والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، وذلك فى هجوم جديد لقوات النظام بدأته، فجر أمس، بغية استعادة السيطرة على الكتيبة المهجورة التى خسرتها لصالح الفصائل أمس الأول. وتترافق المعارك العنيفة مع قصف صاروخى بعشرات القذائف استهدفت محاور القتال، بالإضافة إلى مناطق تل السلطان وزمار وجزرايا بريفى إدلب وحلب، ووثق المرصد السورى مزيداً من الخسائر البشرية فى صفوف الطرفين، إذ قتل ما لا يقل عن 7 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها منذ بدء الهجوم الجديد، وقتل 4 مقاتلين من الفصائل والمتطرفين، بعد مقتل 15 شخصا من الجانبين فى اشتباكات الكتيبة المهجورة، مما يرفع عدد الضحايا من الجانبين إلى 36 شخصا.

Sponsored Links

من جانبها، اعترفت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون» بأن الوضع فى سوريا تعقد بشكل كبير بعد الغزو التركى لشمال شرق سوريا، وأكدت التزامها بدعم قوات سوريا الديمقراطية الكردية، وقال وزير الدفاع الأمريكى، مارك إسبر، إن قوات بلاده فى سوريا تعمل بتنسيق وثيق مع قوات سوريا الديمقراطية، وإن مواصلة مهمتها فى سوريا هى ضمان الهزيمة النهائية لمرتزقة «داعش»، وحذر من الأعمال التى تقوم بها فى سوريا، وأكد إسبر، فى جلسة استماع أمام مجلس النواب الأمريكى حول الوضع الأمنى فى سوريا والشرق الأوسط، أن استراتيجية الولايات المتحدة فى هذه المنطقة تسعى إلى ضمان ألا تكون ملاذا آمنا للإرهابيين، وأن أى قوة معادية للولايات المتحدة لن تسيطر عليها.

------------------------
الخبر : 36 قتيلًا باشتباكات بين قوات النظام ومسلحين بإدلب .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق