السيسي: «لم تتقدم سيدة مصرية واحدة بشكوى مما قدمته من شهداء»

0 تعليق 25 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن المرأة المصرية تصدت بقوة خلال عام 2013 للحفاظ على الهوية المصرية ولم يستدعها أحد للقيام بذلك الدور.

Sponsored Links

وِأشار الرئيس، في مداخلة له خلال جلسة تعزيز دور المرأة الإفريقية في تحقيق السلام والأمن والتنمية، إلى دور المرأة العظيم في حياة الشعوب والدول، موضحا دور المرأة المصرية «عظيمات مصر» خلال فترات عصيبة من تاريخ الوطن سواء خلال عام 2013 أو دورها في مكافحة الإرهاب أو في دعم وتمرير أصعب برنامج إصلاح اقتصادي في مصر، مؤكدا أهمية أن تتقدم المرأة المصرية الصفوف وتحتل المكانة التي تستحقها.

وأضاف أن المرأة المصرية استدعت نفسها لحماية وطنها وحماية الأجيال القادمة وتحركت في مواجهة ظروف شديدة القسوة والصعوبة وكانت مصرة على عدم السماح باستمرار الأوضاع في مصر بهذا الشكل في عام 2013 وأصرت على تغيير الواقع في هذه الفترة.

وأشار الرئيس أنه عندما اكتشفت المرأة المصرية أن التوجه في هذا التوقيت سيؤدي إلى ضياع الدولة المصرية، تقدمن سيدات مصر وخرجن بالملايين ثم حدث تغيير في 30 يونيو 2013 وخرج المصريين بالملايين ووجد الجيش المصري أن هناك إرادة شعبية للتغيير.

وأضاف الرئيس أن يوم 24 يوليو 2013 كانت الأمور في مصر مضطربة وبدأ عناصر الإخوان يعطوا انطباع بأن التغيير الذي حدث في 3 يوليو حدث بالقوة، مشيرا إلى أنه طلب يوم 24 يوليو من الشعب النزول مرة أخرى في الشارع وإعطائه تفويض لمكافحة الإرهاب والعنف المحتمل وخرجت المرأة المصرية بصحبة أولادها وزوجها وكان هناك أكثر من 35 مليون مصري في شوارع مصر لإعطائي التفويض.

وأكد الرئيس أن هذه الخطوة جعلته ينتبه لدور المرأة المصرية وقدرتها والمسئولية التي يمكن أن تقوم بها في مصر، مشيرا إلى أن مصر وإفريقيا ظروفها أصعب من دول أوروبا وكندا ولذلك فإن دور المرأة في بلادنا أكثر قسوة وصعوبة من دور المرأة في دول أوروبا لأنهن يقمن بدور كبير في حماية الأسرة ورعايتها.

وأشار الرئيس إلى أنه خلال فترة مكافحة الإرهاب، كان للمرأة دور عظيم، مضيفا أنه خلال السنوات الخمسة الماضية في جميع مناسبات تكريم أسر الشهداء لم تتقدم سيدة واحدة بكلمة تشتكي خلالها مما قدمته من أولاد أو زوج كشهداء وكانت على استعداد لتقديم باقي أبنائها لحماية مصر.

وأشار إلى أنه انتبه إلى أهمية اعطاء سيدات مصرالعظيمات المكانة التي يستحقونها والتي حصلوا عليها بجدارة.

وأضاف الرئيس قائلا: «عندما قمنا بخطوات الإصلاح الاقتصادي الذي كان الأصعب على الإطلاق، طلبت من المرأة المصرية مساعدتي وبالفعل ساعدتني وتم تمرير أصعب برنامج إصلاح اقتصادي على الإطلاق في مصر ولم يخرج مواطن مصري واحد يطالب بتخفيف قسوة خطوات الإصلاح لأنها كانت الحاجز بين الحالة الصعبة وبين التعبير عنها.. فهي من نظمت حياتها وسكتت أبنائها وزوجها عن أنه يعبر عن الألم والاستياء والرفض وعن الرد وهذه هي قناعاتي عن سيدات مصر»

وأشار الرئيس قائلا: «لو كان لدينا إنصاف في عقولنا وفي نفوسنا تجاه دور المرأة التي لولاها في العالم ما وجدت الانسانية وفي كل مرة يتم تعيين مسئولة في أي منصب سواء الحكومة أو المحافظة تكون الأكثر مسئولية والأكثر كفاءة والأقل فسادا»

وطالب الرئيس بمنح المرأة الفرصة لتقدمها بجانب الرجل، قائلا :«امنحوا المرأة في بلادكم الفرصة ونحن نسعى في إفريقيا في 2063 على وضع أفضل للمرأة الإفريقية».

وحول قانون الأحوال الشخصية الذي يتم مناقشته حاليا في مصر وأثار مخاوف المرأة المصرية، أكد الرئيس أنه لن يوقع على قانون لن ينصفهن، مشيرا إلى أن حريص على المناقشة المتوازنة والمعتدلة للقانون.

ووجه الرئيس حديثه للرجال قائلا:«كونوا بحق رجال لأن الرجال مروءة وشهامة واعتدال وتوازن وأقول للرجل انحني احتراما وتقديرا للمرأة».

وأضاف الرئيس أن التطرف والإرهاب جعل الكثير ينظرون لدين الإسلام بخوف، مشيرا إلى أن الرسول قال قبل وفاته وصيتين احداهما تتعلق بالعبادة والأخرى بالحياة وهي«استوصوا بالنساء خيرا» ويجب تنفيذ الوصية وهي إكرام واحترام المرأة.

وأوضح أن مختلف الجماعات الإرهابية من داعش أو بوكو حرام أو غيرها تسئ للمرأة، مؤكدا أنه ليس بدين أو رجولة، موجها حديثه للسيدات قائلا: أقول لكافة السيدات في مصر وإفريقيا والعالم كل الاحترام والتقدير والاعتزاز لكن..تقدمن وخذن مكانكن الذي تستحقونه«.

------------------------
الخبر : السيسي: «لم تتقدم سيدة مصرية واحدة بشكوى مما قدمته من شهداء» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق