«الملصق الإليكترونى».. ما بين الإيجابية والتخويف!

0 تعليق 32 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فاجأتنا وزارة الداخلية قبل أيام بـ«فرمان جديد» اسمة «الملصق الإليكترونى»..الذي يجب أن يوضع فوراً على الزجاج الأمامى لكافة السيارات التي تسير على «أربع عجلات» في بلدنا.. وبدأت النداءات والمناشدات تخرج علينا من مختلف المحطات التليفزيونية تطلب من كل الناس سرعة التوجه لإدارات المرور في مختلف محافظات مصر من أجل وضع «الملصق».. وفى نفس الوقت خرجت «تسريبات» غير رسمية تؤكد أن غرامة من يتهرب من الملصق تتراوح ما بين ٥٠٠ إلى ألف جنيهاً.. بعدها خرج أحد أعضاء مجلس النواب لينفى تماماً مبلغ هذه الغرامة ويقول: «غرامة الهروب من الملصق ليست ٥٠٠ جنيه.. بل هي تتراوح ما بين أربعة إلى ثمانية ألاف جنيهاً»!

Sponsored Links

حالة من الربكة الشديدة تحدث حالياً بين الناس بسبب هذه القصة المفاجئة ومبالغ الغرامات التي ترتفع كل يوم ولا أحد يعرف «سقف المزايدة» على المبلغ والذى وصل الآن إلى ثمانية آلاف.. وهل سيرتفع الأسبوع القادم ليصل إلى ٢٠ ألف جنيهاً مثلا؟.. مع عدة أيام وليالى في الحبس الإنفرادي؟!..

أما المأساة الأكبر.. فهو ما أعلنه أحد المواطنين من خلال اتصال تليفونى مع برنامج كان يناقش «قضية الملصق» الأسبوع الماضى.. وقال الرجل أنه أصيب بالفزع مثل غيره من الناس.. فسارع بالذهاب إلى وحدة المرور التابع لها لدفع مبلغ ٥٠ جنيهاً ثمن الملصق وفقاً لما تردد في التلفزيونات.. ليفاجئ بأغرب رد من الضابط المسؤول: «متأسف جداً.. معندناش حاجة اسمها ملصق إليكترونى.. لم يصل إلينا هذا الاختراع الجديد في وحدات المرور حتى الآن»!..

هذا هو «الجانب السلبى» من حدوته الملصق الإليكترونى.. بدأت بها المقال حتى لا أُتَهم أننى أساند الداخلية ولا حتى الحكومة.. رغم أنها ليست «تهمة» بالتأكيد.. ولكن هناك «جانب إيجابى» في القصة كلها.. وهى أن «وزارة الداخلية» تسعى حالياً لإدخال أحدث أساليب التطوير للمنظومة المرورية في بلدنا.. وتتضمن العديد من الأفكار والإجراءات.. إحداها كانت هذا «الملصق» الذي أثار الكثير من الجدل واصبح «حديث المدينة» لكل الناس خلال الأيام القليلة الماضية.

والملصق هو عبارة عن «شريحة ذكية» يتم لصقها على الزجاج الأمامى للسيارة.. أسفل المرايا.. ويتم ربطها بالشبكة الرئيسية التابعة لوزارة الداخلية والتى تحتوى على كافة البيانات والمعلومات والتفاصيل لجميع السيارات المسجلة في مختلف أنحاء الجمهورية.. سواء كانت ملاكى أو نقل أو أوتوبيسات أو ميكروباصات.. إلى آخره ..

بواسطة هذا «الملصق» سيتم التواصل بشكل حديث و«ذكى» ما بين الوزارة ومالك السيارة.. وسيساعد تماماً في تعقب أي سيارة يتم سرقتها.. وحصر أماكن الكثافات المرورية بصفة يومية والإعلان عنها للجمهور في نفس اللحظة.. وكشف السيارات التي تنتهى فترة ترخيصها.. ومنع أي محاولات لتغيير بيانات السيارة أو أرقام المواتير والشاسيهات.. وكذلك ستستخدم بالتأكيد في فرض غرامات ومخالفات فورية على السيارات المخالفة.. فستتمكن الداخلية من تسجيل مخالفة على السيارة سواء كانت متحركة على الطريق مثل رادار أو السير عكس الاتجاه.. أو في حالة الوقوف في الممنوع أو تعطيل السير أو عدم وجود لوحات معدنية على السيارة أو مخالفات أخرى مثل الزجاج الفاميه والبارات الحديدية وخلافه.. كل هذه المخالفات سيتم تسجيلها بواسطة «ماكينة محمولة» ذكية.. ستلتقط الكود المسجل على «شريحة الملصق» ويتم تسجيل المخالفة.. وترحيلها لوقت تجديد رخصة السيارة ليتم الدفع فوراً!.

و«الملصق» سوف يساعد ضباط الداخلية في متابعة السيارات في كل مكان.. وأى وقت.. حتى في عدم وجود صاحب السيارة.. وعندما تكون «راكنة» في الشارع أو تحت شجرة أو بداخل جراج.. وبعد فترة من الآن سيتم إيقاف أي سيارة لا تحمل الملصق الإليكترونى على زجاجها الأمامى خوفاً من أن تكون «مسروقة» وتم نزع الملصق بواسطة السارق!..

أما بالنسبة لقصة الغرامة بالألاف التي تطبق حالياً على من لا يحمل الملصق.. فهذا الكلام غير صحيح بالمرة.. ويقال بغرض التهويش والتخويف فقط من بعض الناس لحث المواطنين على سرعة التوجه لإدارات المرور لتركيب الملصق.. وأنا معهم طبعاً في تحفيز الجميع لتركيبه الآن.. ولكنى ضد «أسلوب الترهيب» باستخدام «ورقة الغرامة» وحاجة الناس للمال.. لأن هذا الشيء لا يصح.. وسيجعل المواطن ساخطاً على الحكومة بدلاً من شعوره بأن الفكرة جيدة ومفيدة وحديثة.. وهى كذلك بالفعل.. ولكن التطبيق لا يكون عن طريق التخويف والترهيب.. أرجوكم.. خاصة وأن المادة الخاصة بتوقيع غرامة على صاحب السيارة الذي يمتنع عن وضع الملصق الإليكترونى.. وهى الفقرة ٢٦ من تعديل قانون المرور.. لم يتم التصديق عليها ولا على التعديلات كلها في مجلس النواب حتى الآن.. يعنى لا داعى لتخويف الناس!.

الفكرة رائعة ونساندها بالتأكيد وهى خطوة جيدة على طريق القضاء على «الملفات الورقية» العتيقة والمتكدسة داخل مخازن إدارات المرور في مختلف محافظات مصر.

------------------------
الخبر : «الملصق الإليكترونى».. ما بين الإيجابية والتخويف! .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق