جاستن ترودو يفوز بولاية ثانية كرئيس لحكومة أقلية كندية

0 تعليق 17 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

حافظ رئيس الوزراء الكندي، جستن ترودو، على منصبه على رأس الحكومة الكندية بعد أن فاز حزبه الليبرالي بالإنتخابات العامة التشريعية متفوقا على حزب المحافظين المعارض.

Sponsored Links


ورغم فوزه بالإنتخابات، إلا أن ترودو لن يتمكن من تشكيل حكومة الأغلبية بعد أن فشل حزبه في الفوز ب170 مقعدا المطلوبة لتشكيل حكومة منفردة، وحصل على 156 مقعدا، وفقا لآخر الإحصائيات غير النهائية، وهو ما يعني تشكيل حكومة أقلية ستعتمد على الأغلب على دعم حزب الديمقراطيين الجدد، الذي حصل على 24 مقعدا، ليمتلك هذا التحالف المحتمل 180 مقعدا في مجلس العموم المكون من 338 مقعدا.


وأعلن زعيم المعارضة وزعيم حزب المحافظين، أندرو شير، أنه اتصل في وقت سابق برئيس الوزراء الكندي لتهنئته على فوزه بالإنتخابات، وعاني ترودو، الذي تولى السلطة عام 2015 كشخصية جذابة واعدة، من تراجع شعبيته بسبب سلسلة من الفضائح تتعلق بقضية «إس إن سي- لافالان» التي شابها الفساد وارتداء قناع أسود للتشبه بشخصية علاء الدين، أثارت انتقادات كبيرة، وغيرها من الأمور التي استغلتها المعارضة للهجوم عليه في الآونة الأخيرة، وهو ما أدى في النهاية إلى هزائم لمرشحيه في مقاطعات كيبيك وبريتش كولومبيا وسسكاتشوان، بجانب الإرتفاع الكبير في شعبية حزب الكتلة الكيبيكية التي كبدت الحزب الليبرالي خسائر كبيرة في مقاطعة كيبيك.


وعلى الرغم من أن الحزب الديمقراطي الجديد، بزعامة جاجميت سينج، قضى ليلة مخيبة للآمال، حيث انخفض عدد المقاعد التي كان من المتوقع أن يفوز بها متراجعا بشكل حاد من انتخابات عام 2015، إلا أنه يمكن للحزب ممارسة تأثير كبير على حكومة ترودو المقبلة.


يذكر أن النتائج التي أعلنتها هيئة الإنتخابات حتى الآن في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء هي حصول الحزب الليبرالي على (156 مقعدا)، وحزب المحافظين (122 مقعدا)، وحزب الكتلة الكيبيكية (32)، والحزب الديمقراطي الجديد (24) وحزب الخضر (3)، والمستقلون حصلوا على مقعد واحد من خلال النائبة السابقة في الحزب الليبرالي جودي ويلسون-رايبولد.

------------------------
الخبر : جاستن ترودو يفوز بولاية ثانية كرئيس لحكومة أقلية كندية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق