«زي النهارده».. وفاة الكاتب أنيس منصور ٢١ أكتوبر ٢٠١١

0 تعليق 79 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في قرية بجوار مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية ولد الكاتب الكبير أنيس منصور، في ١٨ أغسطس ١٩٢٤، وفى طفولته التحق بالكتاب وحفظ القرآن الكريم، وحين حصل على الثانوية كان ترتيبه الأول على مستوى الجمهورية، وله حكايات عن هذه الفترة تضمنها كتابه «عاشوا في حياتى» التحق «منصور» بكلية الآداب في جامعة القاهرة قسم الفلسفة، الذي تفوق فيه وتتلمذ على يد د. عبدالرحمن بدوى، وحصل على ليسانس الآداب في ١٩٤٧، وعمل أستاذاً في القسم ذاته، لكن في جامعة عين شمس، ثم تفرغ للصحافة فعمل في أخبار اليوم ثم غادرها إلى الأهرام في مايو ١٩٥٠حتى ١٩٥٢، ثم تقلب بين المناصب الصحفية وقد ساعده إتقانه أكثرمن لغة في الاطلاع على ثقافات العالم وترجم العديد من الكتب الفكرية والمسرحيات، كما سافر إلى العديد من بلدان العالم، وكتب أكثر من كتاب في أدب الرحلات.عاصر «منصور» الرئيس «عبدالناصر» ثم أصبح صديقاً لـلرئيس السادات ورافقه في زيارته للقدس عام ١٩٧٧، وكان للرئيس السادات صديقاً مقرباً وكاتماً للأسرار، وكان السادات قد كلفه بتأسيس مجلة «أكتوبر» فى ٣١ أكتوبر ١٩٧٦ كان رئيساً لتحريرها ورئيساً لمجلس إدارة «دار المعارف» حتى١٩٨٤وقد تفرغ في أواخر حياته لكتابة مقاله في الأهرام والشرق الأوسط إلى أن توفى «زي النهارده» في ٢١ أكتوبر٢٠١١، ولأنيس منصور مؤلفات قاربت ٢٠٠ كتاب، ومن الجوائز التي حصل عليها الجائزة التشجيعية في ١٩٦٣، وجائزة الدولة التقديرية في ١٩٨١، وجائزة مبارك في ٢٠٠١.

Sponsored Links

------------------------
الخبر : «زي النهارده».. وفاة الكاتب أنيس منصور ٢١ أكتوبر ٢٠١١ .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق