استمرار مظاهرات كتالونيا.. و«تسونامي الديمقراطي» سر الحشد (تقرير)

0 تعليق 31 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يؤكد المتظاهرون بإقليم كتالونيا، لليوم الثانى على التوالي، على مطالبهم بالاستقلال عن إسبانيا، ما أدى لوقوع اشتباكات بين المتظاهرين ورجال الشرطة.

Sponsored Links

وحاول المتظاهرون اقتحام المكاتب الحكومية في ، عاصمة الإقليم، بالإضافة إلى إشعال بعض الحرائق.

واندلعت الاحتاجاجات نتيجة الحكم الصادر بمحكمة إسبانيا، الاثنين الماضي، بالسجن على تسعة من زعماء انفصاليين من كتالونيا.

ويستخدم المتظاهرون تطبيقا يسمى «تسونامى الديمقراطي»، الذي يساعد في توجيه المتظاهرين لأماكن الحشد للاحتجاج في برشلونة.

من جانبه، أطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع، وفرقت المتظاهرين، الذين حاولوا الوصول إلى المباني الحكومية.

لذلك اعتقلت الشرطة 3 أشخاص، كما أن هناك 9 أشخاص تلقوا العلاج فور إصابته أثناء التظاهر، ومازلت الاحتاجاجات بمدينتى جيرونا وتاراغونا.

ويشير قادة في الإقليم، مؤيدون في الاستقلال، إلى أنهم سيواصلون الضغط من أجل استفتاء جديد على الانفصال عن إسبانيا.

وقد أعرب «ميريتسيل بودو» المتحدث باسم الحكومة الإقليمية في كتالونيا «إنهم يشعرون بالتعاطف مع المتظاهرين ويتفهمون غضبهم».

أسباب الاحتجاجات...
بدأت التظاهرات، بعدما أعلنت المحكمة العليا الإسبانية الحكم بالسجن على تسعة من القادة المطالبين بالاستقلال، لمدة تتراوح من 9 إلى 13 عاما، الاثنين الماضى.

واتهمت المحكمة القادة التسعة بالتحريض على الفتنة، بسبب دورهم في استفتاء الاستقلال عام 2017، والذي أقرت إسبانيا بأنه استفتاء غير قانونى، آنذاك.

بالإضافة إلى اتهام ثلاثة آخرين بالعصيان وعاقبتهم المحكمة بالغرامة فقط، في حين نفي جميع المتهمين التهم المنسوبة إليهم.

وبناء عليه، قام الآلاف من سكان الإقليم بالتظاهر، الاثنين الماضي، بالإضافة إلى سد الطرق المؤدية إلى مطار «ال برات» في برشلونة، والذي يمثل المركز الرئيسي للنقل، ما أدى إلى إلغاء اكثر من 100 رحلة،

بالإضافة إلى أنه لم يعتبر الاحتجاج الأول للمطالبة باستقلال الإقليم، حيث تتم مسيرات سلمية منذ ثمانية أعوام للمطالبة بالاستقلال، وقد شهد شهر سبتمبر الماضى، مسيرة في برشلونة لدعم الاستقلال، وقد حشدت نحو 600 ألف شخص، وهى النسبة الأقل مقارنة بالمسيرات السابقة.

ولكن السلطات الإسبانية أعلنت أنها تسعى لمعرفة من يقف وراء الاحتجاجات.

ويعتبر الإقليم هو المنطقة الغنية في شمال شرق إسبانيا، وهى موطن نحو 7.5 مليون شخص، مع لغتهم، والبرلمان والنشيد والعلم الخاصة بهم.

------------------------
الخبر : استمرار مظاهرات كتالونيا.. و«تسونامي الديمقراطي» سر الحشد (تقرير) .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق