رئيس «تعمير القاهرة الكبرى»: المرحلة الأولى لمحور الزمر جاهزة خلال عام (حوار)

0 تعليق 17 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يجرى حاليًا العمل في تنفيذ مشروع محور ترعة الزمر بمحافظة الجيزة، على المسار المغطى للترعة الزمر في المسافة بين القوس الجنوبى للطريق الدائرى بالقرب من ميدان المنيب، والقوس الشمالى للطريق الدائرى بمنطقة إمبابة، بطول 12 كم. والمحور يتقاطع مع «شارع مستشفى الصدر- شارع الثلاثينى- شارع خاتم المرسلين- شارع الهرم- شارع فيصل- محور صفط اللبن- شارع جامعة الدولة العربية- شارع ناهيا- محور 26 يوليو- شارع مطار إمبابة»، ويتم حاليًا العمل في تنفيذ القطاع الأول من المشروع في المسافة من دائرى المنيب جنوبًا حتى محور صفط اللبن بطول 5 كم، وتم تقسيم القطاع الأول إلى 3 أجزاء للعمل بالتوازى بطول هذا القطاع الذي يشكل رابطًا بين دائرى المنيب وشوارع «مستشفى الصدر- خاتم المرسلين- الثلاثينى- الهرم- فيصل» ومحور صفط اللبن، «المصرى اليوم» حاورت المهندس محمد الكيلانى، الرئيس التنفيذى لجهاز مشروعات تعمير القاهرة الكبرى، الذي أكد أن المرحلة الأولى من المشروع ستنتهى خلال عام، وأنه سيقضى على الأزمات المرورية في تلك المناطق.. وإلى نص الحوار:

Sponsored Links

■ بداية حدثنا عن أهم أهداف محور الزمر وكيف جاءت الفكرة؟

- يعتبر محور الزمر محورا حيويا وهاما، فهو بمثابة حلم لمحافظتى الجيزة والقاهرة، فوجود محور في العاصمة يساعد على فك الكثافات المرورية، بحيث سيقوم بتوفير 50 % من زمن الرحلة، من الصحراوى للدائرى لمحور الزمر لجامعة الدول أو بولاق، إذ يخدم كيانات ومناطق كثيرة من بينها مناطق الهرم وفيصل وجامعة الدول العربية وبولاق الدكرور وترسة والعمرانية، وكلها مناطق ذات كثافات واشتباكات مرورية عالية وتعتبر هي الأكثر ازدحامًا.

■ ماذا عن طول وعرض المحور؟

- المحور حر طبقا للتصميم، فيتكون من ثلاث حارات مرورية يمين، وثلاثة باليسار، بالإضافة لطرق الخدمة يمينًا ويسارًا بطول 12 كيلومترا، وعندما يتم استكماله لروض الفرج سيصبح بطول 15 كيلومترا.

■ كم تكلفة المشروع؟

- مبدئيًا، نتحدث عن 4 مليارات جنيه، وهناك محاولات لخفض الإنفاق.

■ هل تم نزع أراض من الأهالى لصالح الدولة؟

- حتى الآن المحور سيقام على أرض الدولة، حيث إن المحور سمى بمحور الزمر وذلك نسبة إلى المكان المشيد به، حيث كانت هذه الأرض ترعة تسمى (ترعة الزمر)، وقامت الدولة منذ عدة سنوات بردمها والانتفاع منها، لذا هي أرض الدولة، ولكن في المرحلة الثانية للمشروع سيكون هناك جزء صغير لنزع الملكية في منطقة «أبوقتاتة»، ببولاق الدكرور، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك علمًا بأنه لن يكون هناك نزع ملكية بالحجم الضخم، مثل المشروعات القومية الأخرى.

■ هل صادفتم أي معوقات من الأهالى بشأن نزع الملكية؟

- نزع الملكية يكون بقرار رئيس مجلس الوزراء، وطالما أنه للصالح العام، الأهالى لن يكون لديهم أي اعتراض بالعكس، المشروع يعتبر حلما لهم، ورغم ذلك فلم نصل بعد إلى مرحلة نزع الملكية.

■ ماذا عن المدة المتوقعة لتنفيذ المشروع؟

- من المقررالانتهاء من تنفيذ المرحلة المطروحة حاليًا خلال عام، ومع وجود التدفقات المالية سنحاول تنفيذ المشروع خلال وقت وجيز.

■ هل هناك عائد مادى ومعنوى لإنشاء المحور؟

- المحور يعد مشروعا استثماريا، فهناك عائد مادى، حيث سيقوم المحور على توفير زمن الرحلة، وبالتالى سنوفر في الوقود، وفى الانتقالات، والاستهلاكات، وكل هذا يمثل عائدا استثماريا، بالإضافة إلى العائد المعنوى الذي سيعود على الناس، حيث إن المحور يغطى مناطق ذات كثافات عالية جدًا، فبالتالى المواطن الذي يسكن بمنطقة الهرم سيعود لمنزله في ربع ساعة.

■ ما الشركات التي تنفذ المشروع؟

- المقاولون العرب، والسعد، وسيكون هناك طرح لاختيار باقى الشركات المنفذة لباقى المشروع، حيث سيكون الاختيار طبقًا للشركات التي تطرح كفاءة بشكل أعلى.

■ حدثنا عن عوامل الأمان الخاصة بالمحور؟

- المحور حر متخصص في «الترافيك» العالى، حيث قامت أكبر مكاتب الاستشارات الهندسية، بعمل التصميمات الخاصة بالمحور، بالإضافة إلى وجود أكبر مصممين في مصر مشاركين في هذا المشروع، فهناك شركات مشاركة ذات خبرة عالية، مثل شركة المقاولين العرب، وعوامل الأمان تعتبر موضوعا خاصا بالتصميمات وهذه هي مسؤوليتنا، كما سيتم تنفيذ المشروع لأول مرة في مصر، باستخدام طرق خرسانية، بدلًا من الطرق الأسفلتية، حيث إنها ذات قوة تحمل عالية.

■ أخيرًا كم عاملا في المشروع؟

- محور ترعة الزمر، مشروع ضخم يحتاج إلى أيدٍ عاملة كثيرة، فحسب القطاعات والشركات، فإن الشركات تعمل بأحدث الوسائل والطرق، وتقوم باستخدام عدد كبير من الأيدى العاملة، حتى يمكننا التقدم بالمشروع خلال وقت وجيز.

------------------------
الخبر : رئيس «تعمير القاهرة الكبرى»: المرحلة الأولى لمحور الزمر جاهزة خلال عام (حوار) .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق