تدريب مزارعين علي الزراعة البيئية بدون مبيدات للخضر

0 تعليق 24 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في قرية منهري التابعة لمركز ابوقرقاص جنوب المنيا، وقف عدد من الفلاحون يتباهون بمحاصيلهم من الخضر في معرض أقيم لهم خصيصا على هامش لقاء الزراعة البيئية والغذاء الآمن الصحي، الذي نظمه مكتب الخدمات الإنسانية «ايدام» التابع لمطرانية الكاثوليك بالمنيا.

Sponsored Links

قال عماد منير، مدير المشروع الزراعي، ان مشروع تحسين الأحوال المعيشية لأسر صغار الفلاحين، يعمل في 3 مجتمعات وهم قري منهري والفقاعي وطنطاوي، مع 200 أسرة من صغار المزارعين، ويهدف إلى ازدياد فاعلية دور المؤسسات الزراعية الحكومية وتوافر مستلزمات الإنتاج الزراعي وازدياد قدرة الفلاحين على تسويق منتجاتهم بأسعار عادلة وتحسن قدرات الكيانات المدنية الناشئة في أعمال المسائلة المجتمعية وذلك لتحسين الأحوال المعيشية لفئة أسر صغار الفلاحين، بدأ المشروع العام الماضي 2018 ويستمر حتي نهاية 2020 .

أما داليا يسري، المنسق الميداني للمشروع، فأكدت على أننا نؤهل المزارعين وندربهم على الزراعة البيئية الآمنة، وهي الزراعة القريبة من الزراعة «الاورجانيك»، حيث لا تستخدم الزراعة البيئية المبيدات الكيماوية، ولكنها تستخدم الأسمدة بنسبة 10 % فقط، وفيها يستخدم الفلاح بدائل المبيدات لمعالجة الآفات بأرضه.

وتابعت المنسق الميداني للمشروع، أنهم لايتركن السيدات في تلك الأسر ولكنهم يساعدوهم على إنتاج الجبن والمنفحة وتحصين الطيور والأعلاف بشكل أفضل من الطرق البدائية التي تعرفها السيدة الريفية.

وقال الدكتور ياسر مصطفي، أستاذ الخضر بكلية الزراعة جامعة المنيا، واستشاري مشروع الزراعات البيئية الآمنة، انا اعتبر هذا المشروع مشروع قومي وان كان يتم على نطاق ضيق، بجانب انه مفيد للفلاح حيث انه موفر للتكاليف أثناء الزراعة على عكس مايظن كثير من المزارعين ان الزراعة بدون مبيدات تجلب خسارة للمحصول، وان المبيدات تكثر من المحصول، وهذا ما أثبتناه للفلاحون عمليا في هذا المشروع في الثلاث قري، حيث تكلفة اقل ومحصول أكبر .

وكشف أستاذ الخضر بزراعة المنيا، أنهم يستخدمون محاليل الكافور والشطة والصفصاف وماشابه كمبيدات بتموت آفات في التربة قبل الزراعة، وهذا بناء على أبحاث علمية أثبتت نجاحها 100% بدون أي مبيدات، وتعتبر تلك المحاليل الطبيعية التي تستخدم كبدائل للمبيدات مكمل غذائي للنبات وتزيد ايضا من كفاءة التربة، حيث أصلها نباتي.

وقال جمال يوسف ومينا بطرس، مزارعين، أنهما قاما بزراعة جزء من ارضهم الزراعية بطريقة الزراعة البيئية الآمنة، وكانوا متخوفين لئلا يثمر محصول ضعيف الانتاجية، ولكنهما فرحوا جدا بالنتائج.

وأكد يوسف وبطرس أن فدان البطاطس اعطي من 10 إلى 12 طنًا، بمعني قرابة الطن للقيراط الواحد، لكنه في العادي كان ينتج نصف ذلك الإنتاجية، وبتكاليف اكبر على الفلاح، مؤكدين ان طعم الثمرة مختلف جدا وكل من ذاق البطاطس والخيار والفلفل والباذنجان، اجمعوا ان الطعوم أجمل مما يباع بالأسواق، لان تلك المحاصيل زرعت بدون مبيدات.

وقال جمال يوسف «وأنا ببيع محصولي كنت حاطط رجل على رجل لأني عارف ان اللي عندي مش عند غيري وانه مش مضر»، مؤكدا أنه «حتى بعد انتهاء مشروع الزراعات البيئية الآمنة سأقوم بزراعة كل مساحة أرضي بدون مبيدات».

------------------------
الخبر : تدريب مزارعين علي الزراعة البيئية بدون مبيدات للخضر .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق