عقوبة فيرارى.. وسؤال ساذج !

0 تعليق 17 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

الأحد الماضى فى كندا، انتهى سباق الفورميولا-١ نهاية قاسية جدا لفريق فيرارى. ڤيتيل سيطر على السباق، وعبر خط النهاية أولا. ولكنه حصل على المركز الثانى، بعد احتساب ٥ ثوانى عقوبة، كنتيجة للتحقيق فى واقعة اللفة رقم ٤٨ فى المنعطف رقم ٤. حيث فقد فيها سائق فيرارى الألمانى السيطرة على سيارته، وخرج من المسار التسابقى ثم خرج من الحلبة، مما اضطره للقيادة على الأعشاب والعودة إللى الحلبة ثم إلى المسار بأسلوب خطير وفقا لحكام الـ FIA أو الاتحاد الدولى للسيارات.

Sponsored Links

التحقيق بدأ بعد الواقعة بدقائق قليلة، وكنت متوقعا أن يتم عقاب ڤيتيل، ولكن ليس للدرجة التى تكلفه السباق. وبالفعل تم اعلان قرار الحكام قبل انتهاء السباق بـ ١٠ لفات، بمعاقبته بـ ٥ ثوانى، وهى كافية جدا فى الفورميولا-١ للعودة بالمتسابق ليس فقط للمركز الثانى، وإنما لبضعة مراكز فى الخلف. ولكن حظ ڤيتيل أن توقيتات السائقين فى سباق كندا، كانت بعيدة جدا عن بعضهم البعض.

فى مثل هذه المواقف، وكمحب لفيرارى تطغى علي روح المشجع. تعاطفت مع ڤيتيل وفيرارى فى الحقيقة. من الصعب أن تقود بمهارة فائقة ٧٠ لفة وتسيطر على السباق وتعبر خط النهاية أولا، ثم تحصل على المركز الثانى! ولكن كمتابع وناقد، ڤيتيل أخطأ فى طريقة عودته للحلبة حيث دخل متجها للمسار التسابقى بشكل مباشر، ودفع هاميلتون إلى الحائط، واضطر الأخير لتقليل سرعته بشكل ملحوظ حتى لا يصطدم بالحائط أو بسيارة فيرارى. البعض ينظر للواقعة باعتبارها بسيطة، ولكن الحقيقة أن السيطرة على الموقف بهذا الشكل تطلبت تركيز شديد ومهارة فائقة من بطل فريق مرسيدس GP.

عندما أبلغ الفريق ڤيتيل بقرار الـ FIA أثناء السباق، رد عليهم الألمانى قائلا: «أين على أن أذهب؟ خرجت من الزرع والإطارات لم تكن ملتصقة بشكل كافى، كنت محظوظا أننى لم اصطدم بالحائط. إنهم يسرقون السباق منا». أما هاميلتون فقال لفريقه عبر الراديو بعد عبوره خط النهاية: «بالتأكيد ليست الطريقة التى أود أن أفوز بها، ولكننى كنت سأتجاوزه لولا الحائط».

أحداث درامية من الدرجة الأولى. فى رأيى، ڤيتيل يستحق العقوبة. دخوله للحلبة واتجاهه وتمسكه بالمسار التسابقى أو الـ«racing line» كان خطير بالفعل. عند الانحراف من المسار وإذا أدى للخروج من الحلبة، كما حدث مع ڤيتيل، تكون الأولوية فى حماية المسار التسابقى لمن بداخل الحلبة. ويجب على السائق الدخول إلى الحلبة بحذر شديد. ما فعله ڤيتيل كان عكس ذلك تماما، تعامل مع الأمر بتلقائية شديدة، كما لو كانت الأعشاب جزء من الحلبة واتجه إلى المسار ودفع سائق مرسيدس إلى الحائط. هل يستحق ڤيتيل العقوبة؟ نعم بالتأكيد يستحقها. تبرير ڤيتيل للواقعة بأنه تصرف بحسن نية، وأنه لم يكن لديه مكان أخر ليذهب إليه، بعد أن فقد التصاق الإطارات أو الـ Grip، فهذا خطأه ولا يمكن أن يتحمله هاميلتون -الذى كان يقود بشكل ممتاز- بأى شكل بالتأكيد.

نعم، رياضة السيارات أحيانا تكون قاسية جدا.

بعد تطبيق القيادة الآلية بشكل جزئى، فى عدد كبير من السيارات المتاحة للبيع، من خلال أنظمة مثل: «Lane Keep assist و Active cruise control و Auto park»، برز بقوة سؤال فى أوساط صناعة السيارات العالمية، وهو: «إذا تولت السيارة القيادة بالكامل بشكل آلى، ماذا ستفعل أثناء الرحلة؟».

تابعت العديد من الآراء، ولكنى أعتقد أنه سؤال ساذج إلى حد كبير! كلنا كسائقين جلسنا فى مقاعد الركاب من قبل. وتوفرت لنا مساحات زمنية مختلفة وفقا للرحلة، سواء فى سيارات أو أوتوبيسات أو قطارات أو طائرات أيضا. كيف استخدمت هذا الوقت؟ نوم، عمل، كتابة، تفكير...إلخ. كونك لا تقود السيارة لا يعطيك فعليا أبعاد جديدة وغريبة! لأنك فى النهاية جالسا داخل مركبة أيا كان نوعها. فقط سوف تتحول من سائق لراكب. أعتقد أن الأمر بهذه البساطة ولا يحتاج لدراسات وأراء وخبراء. هل توافقونى الرأى فى هذه الجزئية؟!

------------------------
الخبر : عقوبة فيرارى.. وسؤال ساذج ! .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق