الدورى فى مهب الريح

0 تعليق 30 ارسل طباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

اكتنف الغموض مصير استكمال مسابقة الدورى العام، بعد حالة التخبط الشديد التى سادت الشارع الكروى، خلال الساعات القليلة المنقضية، وأسفرت عن إصدار مجلس إدارة النادى الأهلى، بيانا أكد خلاله رفضه استكمال مباريات الدورى، فى حالة استمرارها إلى ما بعد انتهاء بطولة كأس الأمم الإفريقية، عقب الاجتماع الطارئ الذى عقده مجلس إدارة الأهلى، مساء الجمعة ، وأسفر عن إصدار المجلس خمسة قرارات هى:

Sponsored Links

1- عدم استكمال مسابقة الدورى، حال تأجيل أى من مباريات النادى إلى ما بعد بطولة الأمم الإفريقية وحفظ حق النادى الأهلى المشروع فى الحصول على فترة راحة كافية بين الموسمين الحالى والقادم. بما يضمن راحة لاعبيه وقيام النادى بالتجهيزات الفنية والإدارية المناسبة للموسم الجديد. تفاديًا لما تحمله الأهلى وحده دون غيره خلال السنوات الثلاث الماضية ولاعبوه وجماهيره من تبعات كثيرة بسبب تلاحم المواسم على نحو غير مسبوق فى العالم.

2- عدم خوض بقية مباريات الدورى إلا بعد الانتهاء من إقامة كل المباريات المؤجلة لكافة الفرق قبل انطلاق مباريات الأسبوع الـ ٣٤ للدورى قياسا بما جرى مع النادى الأهلى بخصوص العامل الزمنى عند أداء مبارياته المؤجله فى السابق.

3- الرفض القاطع لإقامة مباريات الأسبوع الأخير للدورى إلا فى وقت واحد بما يضمن العدالة وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية سواء فى المقدمة أو التى تصارع من أجل البقاء.

4- عدم الممانعة فى أداء المباريات المؤجلة من كأس مصر خلال الفترة التى تقام فيها المباريات المؤجلة من بطولة الدورى، طالما هناك رغبة لدى اتحاد الكرة لاستكمال المسابقتين هذا الموسم.

5- مطالبة اتحاد الكرة بالإعلان عن جدول ثابت لجميع المباريات المتبقية فى بطولتى الدورى والكأس يحقق العدالة بين الجميع ولا يتم تغييره فى اللاحق لأى سبب خاصة أن الأندية تحتاج إلى وقت كاف للتجهيز والإعداد للموسم الجديد.

وأثارت قرارات مجلس الأهلى، حفيظة مسؤولى نادى بيراميدز، وأعلن أحمد عفيفى، المتحدث الرسمى باسم بيراميدز، أن قرارات النادى الأهلى، التى أصدرها ويطالب اتحاد الكرة بتنفيذها كشرط لاستكماله مبارياته، تضر بمصلحة فريقه بشكل كبير، خصوصًا أن الأهلى، يطالب بتأجيل مباريات الجولة الأخيرة للدورى، والتى يأتى من ضمنها مباراة بيراميدز وحرس الحدود، والذى من المفترض أن يغيب عنها الثنائى عبد الله السعيد، وعمر خربين، بسبب حصولهما على الإنذار الثالث، ومطالبة الأهلى، باللعب مع بيراميدز فى الكأس وهو ما يعنى، تبديل الإيقافات للثنائى، ليغيبا عن بيراميدز، فى مواجهة الأهلى، فى الكأس، وليس مواجهة حرس الحدود فى الدورى، وأبدى عفيفى تعجبه من مطالبة مسؤولى الأهلى بإقامة مواجهة بيراميدز، فى ذلك التوقيت رغم أن ناديه سعى بكل قوة فى فترات سابقة لمواجهة الأهلى، وكان طلبه لا يلقى سوى الرفض من الأهلى.

فيما أبدى مصدر مسؤول بـ «الجبلاية»، اندهاشه من تصرف الأهلى، فى ذلك التوقيت، وقال: «كل الأندية بما فيها الأهلى، تعرف من البداية، أن الموسم الكروى، سينتهى بعد بطولة الأمم الإفريقية، وأن هذا الموسم استثنائى، وكان الأهلى، يعد من أكثر الأندية التى استفادت من كونه استثنائيا، حيث قمنا بفتح الاستبدال غير المحدد بأعداد خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، واستفاد منها الأهلى بشكل كبير، وضم عددا كبيرا من الصفقات ساعدت فى تصحيح أوضاعه بعد الانتقالات الشتوية، فلماذا إثارة المشكلات فى ذلك التوقيت؟».

------------------------
الخبر : الدورى فى مهب الريح .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق