«زي النهاردة».. وفاة محمد إدريس السنوسي ملك ليبيا 25 مايو 1983

0 تعليق 16 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ولد محمد إدريس السنوسي، ملك ليبيا، في جغبوب جنوب شرق طبرق بليبيا، وفي الثانى عشر من مارس ١٨٩٠، والذي كان أول ملك لليبيا بعد الاستقلال، وكان أبوه قائما على أمر الدعوة السنوسية في ليبيا وقد التحق إدريس طفلا بالكُتّاب بزاوية الكفرة، وواصل تعليمه على يد العلماء السنوسيين، وفي ١٩٠٢ توفي والده وانتقلت رئاسة الدعوة السنوسية إلى أحمد الشريق السنوسي، وصار وصيا على ابن عمه محمد إدريس وقام برعايته.

Sponsored Links

قاد أحمد الشريف السنوسي المجاهدين الليبيين، وبعد هزيمته في معركته ضد الإنجليز في مصر تنازل لابن عمه محمد إدريس السنوسي، واستطاع إدريس القبض على زمام الأمور وأنقذ البلاد من التشرذم والحرب الأهليةوأخذ يشن الغارات على معسكرات الإيطاليين، ودخل في مفاوضات مع إيطاليا (مفاوضات الزوتينية، ثم الرجمة)، وتم الاعتراف به كأمير سنوسي لإدارة الحكم الذاتي، ثم قرر السنوسي الرحيل لمصر، وكلف شقيقه الأصغر محمد الرضا السنوسى وكيلاً عنه في برقة.

عين عمر المختار نائبا له وقائدا للجهاد العسكري، وفي نوفمبر١٩٢٢ثم عقد اتفاقا مع البريطانيين، ودخل إلى ليبيا بجيش أسسه في المنفي (الجيش السنوسي) في ٩ أ غسطس ١٩٤٠متحالفاً مع البريطانيين، لطرد الإيطاليين، ولما انتهت الحرب بهزيمة إيطاليا، وخروجها من ليبيا، عاد إلى ليبيا في يوليو ١٩٤٤.

وفي ١٩٤٦اعترفت إيطاليا باستقلال ليبيا، وبحكم إدريس السنوسى لها، وفي ٢٤ ديسمبر ١٩٥١أعلن إدريس الاستقلال وفي ٢٤ديسمبر ١٩٥١أصبحت مملكة مستقلة وصار ملكا عليها وتوحدت البلاد تحت قيادته، وصارت دولة ديمقراطية اتحادية ملكية دستورية مستقلة ذات سيادة، وانضمت لجامعة الدول العربية في ١٩٥٣، وللأمم المتحدة في ١٩٥٥.

وظل السنوسى ملكا على ليبيا حتى انقلاب أول سبتمبر ١٩٦٩ بقيادة القذافي الذي أطاح بالسنوسي فانتقل لمصر هو وزوجته الملكة فاطمة، وأقام فيها حتى توفي «زي النهاردة» ٢٥ مايو ١٩٨٣.

------------------------
الخبر : «زي النهاردة».. وفاة محمد إدريس السنوسي ملك ليبيا 25 مايو 1983 .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق