كشف غموض مقتل شاب بطلق ناري في الشرقية (تفاصيل)

0 تعليق 33 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تمكنت الأجهزة الأمنية بالشرقية، بالتنسيق مع فرع الأمن العام، وضباط إدارة البحث الجنائي، الخميس، من كشف غموض واقعة العثور على جثة شاب في العقد الثانى من عمره متأثراً بإصابته بطلق ناري على طريق أولاد صقر صان الحجر، وتم ضبط المتهمين والسلاح المستخدم، وتحرر المحضر اللازم للعرض على النيابة المختصة للتحقيق.

Sponsored Links

كان اللواء جرير مصطفى، مساعد وزير الداخلية لأمن الشرقية، تلقى إخطاراً من اللواء محمد والي، مدير إدارة البحث الجنائي، يفيد بشأن ما ورد من بلاغا لمركز شرطة صان الحجر، بالعثور على جثة «محمد. ص. ج» 19 سنة، ومقيم بنك السكر بدائرة المركز مصابا بطلق نارى.

انتقلت الأجهزة الأمنية إلى محل الواقعة، وتبين من التحريات الأولية وجود شبهة جنائية، وبالعرض على النيابة العامة قررت تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث الجنائية، حول الواقعة وظروفها وملابستها.

تم تشكيل فريق بحث جنائي، برئاسة العميد عمرو رؤوف رئيس مباحث المديرية، ضم كل من العميد محمد شعراوي وكيل إدارة البحث الجنائي، والعقيد ياسر فاروق رئيس فرع البحث الجنائي للشرق، والمقدم محمد أيوب وكيل الفرع، والمقدم أحمد عبدالعزيز مفتش مباحث الفرع، والنقيب أحمد سليم رئيس مباحث مركز شرطة صان الحجر، بإشراف اللواء محمد والي مدير المباحث الجنائية، والعميد ماجد الأشقر رئيس فرع الأمن العام، توصلت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كل من «محمد. ك. م» 27 سنة ومقيم تمي الأمديد بالدقهلية، و«عثمان. أ. ر» 29 سنة ومقيم أبوعريضة مركز صان الحجر، و«حسن. ع. ح» 25 سنة ومقيم مركز أولاد صقر، و«السيد. م. إ» 27 سنة ومقيم أولاد صقر.

تم إعداد عدة مأموريات، وبتقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين والسلاح المستخدم، عبارة عن فرد خرطوش محلي الصنع، وسيارة ملاكي ماركة هيونداي، وتبين أن المتهمين كونوا فيما بينهم تشكيلاً عصابياً تخصص سرقة بالإكراه، حيث ارتكبوا الواقعة لسرقة المجني عليه بالإكراه، وتمكنوا من سرقة هاتفه المحمول ولاذوا بالفرار، وتحرر المحضر اللازم وتولت النيابة العامة التحقيقات.

------------------------
الخبر : كشف غموض مقتل شاب بطلق ناري في الشرقية (تفاصيل) .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق