«ليليوم» التاكسى الطائر بنظام الإقلاع والهبوط الرأسى !

0 تعليق 20 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بعد سنوات من التطوير تم الكشف أخيرا عن الطائرة القادرة على الإقلاع والهبوط الرأسى المخصصة للأجرة وهى تعمل بالكهرباء بالكامل وقد تم الكشف عن الموديل في شكله النهائى بعد إكمال أول رحلة لها. ويبدأ التشغيل الألمانى للطائرة ليليوم على أن يكون أسطول من الطائرات ذات الخمس المقعد. ويمكن للطائرة أن تعمل في وجود طيار أو في وضع القيادة الذاتية أو الطائرة بدون طيار والتى يطلق عليها اسم «درون» ومن المقرر أن تحلق الطائرة في المدن في جميع أنحاء العالم بحلول عام ٢٠٢٥، وسيمكن أن يتم الدفع لكل رحلة على حدى وتستطيع الطائرة أن تكون أسرع بخمس دقائق على الأقل من السيارة كما ستصدر الطائرة صوتا أكثر انخفاضا من الدراجة النارية. وقد حصلت شركة ليليوم بالفعل على تمويل بلغ ١٠٠ مليار دولار وسيكون على الشركة أن تجمع كم مماثل على الأقل قبل أن تستطيع أن تطرح الطائرة للعمل بشكل نهائى في الأسواق. الأموال ليست كل ما ينقص ليليوم من أجل طرح طائرتها الجديدة بل إن عليها إضافة المزيد من الوظائف إلى قوامها المكون من ٣٠٠ موظف في الوقت الحالى وذلك طبقا لحديث الرئيس التنفيذى دانيال ويجاند في حديث صحفى. سيصل مدى الطائرة ٣٠٠ كيلومترات، مما يسمح لها أن تقوم بربط نيويورك وبوسطن، في رحلة قصيرة بين مطار جون فانى كينيدى الدولى بنيويورك ومطار منهاتن القريب منه ستكون بتكلفة حوالى ٧٠ دولارا للراكب الواحد، مما يجعلها أرخص من طائرة هليكوبتر وتنافسية أيضا مع سيارات الليموزين طبقا لما قاله المدير التنفيذى للعمليات التجارية ريمو جيربير. قالت الشركة يوم الخميس إن نموذجا أوليا واسع النطاق وبالوزن الكامل قام بأول رحلة له من قاعدة ليليوم بالقرب من ميونيخ في ٤ مايو وبدأت اختبارات الطيران. يتم تشغيل الطائرة بواسطة ٣٦ محركا نفاثا تدور بعد الإقلاع لدفع الطائرة إلى الأمام بشكل مماثل للطائرة العادية، وذلك باستخدام ١٠٪ من طاقة المحركات المتعددة والتى تجمع بين تقنيات الطائرات بدون طيار وبناء على تكنولوجيا طائرات الهليكوبتر. وهذا التوفير بدوره يسمح للليليوم بالطيران لمدة ١٠ أضعاف المسافة، متغلبة على مشكلات النطاق التي تعتبر عقبة رئيسية أمام الطائرات التي تعمل بالطاقة الكهربائية. بالإضافة إلى وجود محركات بدلا من المراوح، فإن النموذج لا يحتوى على ذيل، ولا توجد أية دواسة، ولا علبة تروس، ولا يتحرك سوى جزء واحد متحرك في المحرك. هذا يجعل التصميم أكثر أمانا، حسبما قالت الشركة. وقال ويجاند إنه مهتم بالمدن في جميع أنحاء العالم، ويود في البداية نشر ليليوم في موقعين أو ثلاثة مع كل منها حوالى ٢٠ طائرة بما يكفى لجعل العمليات الفردية مربحة. وقال إن الخطة تتمثل في البقاء مستقلة بدلا من البحث عن مشتر وخصوصا وأنها تصنع كل المكونات الخاصة بها من البطاريات إلى المحركات إلى المواد المركبة الخاصة بالهيكل. بدأت ليليوم في الحصول على موافقة من المنظمين الأوروبيين والأمريكيين، مما يجعل هذا النموذج أول طائرة كهربائية في التاريخ تحصل على الشهادات والتصاريح الخاصة بالطيران. وهناك في الوقت الحالى أكثر من ١٠٠ مشروع مماثل قيد التطوير في العالم.

Sponsored Links

------------------------
الخبر : «ليليوم» التاكسى الطائر بنظام الإقلاع والهبوط الرأسى ! .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق