أسرار الأسبوع: بيان - اللجنة الطبية العسكرية لجرحى محور تعز تعلن تعليق أعمالها وتكشف الأسباب

0 تعليق 25 ارسل طباعة تبليغ

أعلنت اللجنة الطبية العسكرية لجرحى محور تعز،  الخميس،  تعليق أعمالها كاشفة عن الأسباب. 

وسردت اللجنة عن الأسباب في بيان صادر عنها - حصل "اليمن العربي" على نسخة منه -  موضحة ما أسمته الحقائق. 

Sponsored Links

وقالت اللجنة الطبية العسكرية لجرحى محور تعز،   إنها ظلّت خلال الفترة الماضية بلا موازنة، رغم الجهود المبذولة في المتابعة والمطالبة، حتى بلغ السيل الزبى، وأصبح من الصعوبة بمكان أن تستمر اللجنة في أداء مهامها". 

وتابعت "وحتى تكون الصورة واضحة أمام جرحانا الأبطال وكل أبناء تعز وعامة الشعب، نضع بين أيديكم الحقائق التالية تسلّمت اللجنة الطبية العسكرية قرابة (261) مائتين وواحد وستين مليون ريال يمني من حساب اللجنة الطبية السابقة، ومبلغ (261) مائتين وواحد وستين مليون ريال يمني من المحور والأمن والسلطة المحلية، وهي استقطاعات من رواتب منتسبيها، بمعنى أن إجمالي المبالغ التي تسلمتها اللجنة من الجهات الرسمية لا تزيد عن (522) خمسمائة وإثنين وعشرين مليون ريال يمني".

وبينت أن "إجمالي ما أنفقته اللجنة الطبية العسكرية خلال العشرة الأشهر الماضية، لعلاج الجرحى في الداخل والخارج، أكثر بكثير من المبلغ الذي استلمته اللجنة من الجهات الرسمية، والفارق كله من فاعلي خير".

وبحسب البيان" تابعت اللجنة الجهات المسؤولة، بدءًا بقيادة السلطة المحلية والمحور، وكذا وزير الدفاع ودولة رئيس الوزراء، وكلهم يقولون نحن مع الجرحى، لكن دونما نتيجة أو تحرك جاد، لذا وجدنا أنفسنا، في الأشهر الأخيرة الماضية، مجبرين لأن نبحث عن فاعلي خير يدعمون اللجنة الطبية العسكرية حتى تتمكن من إنقاذ الجرحى، ولعلكم تندهشون إن أخبرناكم أن نصف إنجازات اللجنة الطبية العسكرية تحققت بدعم من فاعلي خير".

 وأشارت إلى أن "هناك مبلغ (580005000) خمسمائة وثمانين مليون وخمسة آلاف ريال يمني في البنك المركزي بعدن، وهي استقطاعات من رواتب الجيش الوطني بتعز منذ نهاية 2017 كتأمين صحي، ورغم توجيهات وزير الدفاع ورئيس الوزراء بتحويلها للجنة الطبية العسكرية، إلا أن مالية المنطقة العسكرية الرابعة لم تسلمها حتى الآن".

وذكرت أن "اللجنة الطبية العسكرية بحاجة إلى قرابة 500 ألف دولار لاستكمال معالجة الجرحى المتواجدين في مصر، وإلى قرابة 150 ألف دولار لمعالجة الجرحى المتبقين في الهند حاليا، في حين تحتاج اللجنة إلى ثلاثة ملايين وأربعين ألف دولار لتسفير ومعالجة الجرحى الذين يحتاجون سفر بصورة عاجلة البالغ عددهم 304 ، كما تحتاج اللجنة إلى أكثر من 230 مليون ريال يمني لإجراء عمليات جراحية في الداخل لعدد 576 جريح، بالإضافة إلى مبالغ لاستمرار معالجة الجرحى المشلولين الذين يحتاجون لعلاج دائم، ومبالغ مالية لتركيب أطراف صناعية لعدد 424 جريح".

وتابع البيان "يا جرحى تعز الأبطال، لقد كان هدفنا إنهاء معاناتكم وليس مجرد التخفيف منها، وتقديم الخدمات الطبية اللائقة بتضحياتكم، لكننا وجدنا التحديات كبيرة والعراقيل ضخمة والمعوقات جسيمة".

ومضت اللجنة في بيانها بالقول" نظرًا لافتقار اللجنة الطبية العسكرية لأي مبلغ مالي يمكنها من مواصلة أعمالها حاليًا، ونتيجة لعدم تجاوب الجهات المسؤولة لمطالب اللجنة ومناشداتها، فإن اللجنة الطبية العسكرية تُــعــلن تعليق أعمالها، بدءًا من اليوم الخميس، الموافق 2019/5/23م"

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع: بيان - اللجنة الطبية العسكرية لجرحى محور تعز تعلن تعليق أعمالها وتكشف الأسباب .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : اليمن العربي

0 تعليق