الارشيف / اخبار عالمية

أسرار الأسبوع .. زلزال «تفجيرات باريس» يهز مواقع التواصل الاجتماعي

Sponsored Links

أسرار الأسبوع .. - باريسيون يفتحون أبوابهم لتوفير «ملاذ» للعالقين


- «جويل» تكتب عنوان منزلها عبر تويتر.. وتؤكد: «مستعدة لاستقبال أي عالق».. و«كارا»: سيارات الأجرة تعمل مجانا في العاصمة لنقل المواطنين

هز إيقاع التفجيرات التي ضربت فرنسا في ساعة متأخرة من ليلة أمس الجمعة، وراح ضحيتها نحو 150 شخصا وإصابة المئات أركان مواقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك وتويتر، فضلا عن محرك البحث العالمي جوجل، فتحولت منذ وقوع الحادث ليس فقط لمنصات خبرية ترصد أول بأول الأحدث، بل أيضا إلى وسيلة عملية لتسهيل البحث عن الأماكن الأمنة، ومساندة السياح العالقين في باريس.

Sponsored Links

وبعد ساعة من وقوع الانفجار، تحولت مواقع التواصل لما يشبه خلايا النحل، إما بالتعاطف مع ذوي الضحايا وإعلان التضامن الكامل مع فرنسا، أو بالتحركات العملية للنجدة ومساعدة المنكوبين.

واحتل هاشتاج Paris # (باريس) المرتبة الأولى ضمن الهاشتاجات الأكثر تداولا على المستوى العالمي بعد وقوع سلسلة تفجيرات باريس، وحتى ظهر اليوم.

وإلى الداخل الفرنسي، أطلق عدد من المواطنين بالعاصمة باريس هاشتاج # PorteOuverte «الباب المفتوح»، من أجل التدوين عن الأماكن الآمنة والملاذ الذي يمكن للعالقين بشوارع باريس من التوجه له أو طلب المساعدة.

وقال مدشنو الهاشتاج: «إن كنت في باريس الليلة وتبحث عن مأوى آمن فارسل لنا رسالة، وكن آمنا».

ورصدت «الشروق» عبر الهاشتاج الذي جاء في صدارة القضايا الأكثر تغريدا في الداخل الفرنسي، عدد من التغريدات العملية، حيث وضعت الفرنسية «جويل رونيه» عنوان منزلها بالفعل علي هاشتاج الباب مفتوحا، وقالت: «إنها مستعدة لاستقبال أي عالق فرنسي أو غير فرنسي».

«سيارات الأجرة تقوم بتوصيل المواطنين إلي منازلهم بلا مقابل مادي»، تتابع كارا من باريس.

فيكتور ديسماييه، فرنسي مقيم في إسبانيا، حرص على المشاركة قائلا عبر الهاشتاج: «أنا مع باريس.. نحن في أمان في إسبانيا .. نفكر فيكم أيها الباريسيون.. مأساة».

وبعيدا عن التفاعلات القوية مع الحدث على مستوى العالم، أطلق موقعا تويتر وفيسبوك أدوات مختلفة تساعد المستخدمين فى جميع أنحاء فرنسا فى الاطمئنان على ذويهم وأقاربهم ومساعدتهم فى العثور على أماكن آمنة بعيدة عن المناطق المنكوبة باستخدام عدد من التغريدات، وفقا للموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية قام موقع فيسبوك بتنشيط أداة safety check المخصصة لمساعدة الضحايا والوقوف بجانبهم.

وتبقى أداة فيسبوك التي تم استخدامها عقب وقوع زلزال نيبال - الذي راح ضحيته المئات - المستخدم على تواصل مع أهله وتمكنه من التأكد من سلامة كل فرد وموقعه، جنبا إلى جنب مع إمكانية استخدامها لطمأنة الأهل على المستخدم من خلال معرفة موقعه على الخريطة ومدى سلامته.

وقال موقع فيسبوك عبر صفحته: «الاتصالات أمر بالغ الأهمية في هذه اللحظات سواء بالنسبة للشعب هناك وأصدقائهم وعائلاتهم حريصة للحصول على الأخبار».

وداخليا، تصدرت التفجيرات التي وقعت بباريس قائمة قضايا المصريين الأكثر تداولا، حيث جاء في صدارة الموقع في مصر؛ هاشتاجات #تويت_كانك_ناشط_فرنساوي، #ParisAttacks و #تفجيرات_فرنسا

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع .. زلزال «تفجيرات باريس» يهز مواقع التواصل الاجتماعي .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - أخبار عالمية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى