الارشيف / اخبار عالمية

لماذا تم التعتيم على الطائرة المصرية المنكوبة ؟!

كتب _ أكمل النشار

 

Sponsored Links

قال  بازي غياب _ الذي يعمل محاميا مع الاتحاد الوطني الفرنسي لضحايا الهجمات والحوادث الجماعية _ ان هناك نقص شديد فى  المعلومات بخصوص الطائرة المصرية المنكوبة من الجانب المصرى ، واصفا ذلك بـ"التعتيم الكامل"، في وقت يفترض فيه إعلام عائلات الضحايا، قبل المسؤولين الرسميين، ما يثير مخاوف لدى أقربائهم أن هناك إخفاء لأسباب الكارثة، التي أودت بحياة ثلاثين مصريا، و15 فرنسيا، وعراقيين اثنين، وبريطاني.

وكانت المعلومات القليلة التي نشرت تتحدث عن حريق سببه تماس كهربائي، مرتبط بمشاكل صيانة، كما أنه لم يصدر أي تقرير حول خلل ميكانيكي أو إرهاب.

ويبدي المحققون الفرنسيون والأميركيون المشاركون في التحقيق، لمساعدة المصريين بتوفير البيانات والمعلومات، استياءهم من غياب الشفافية في القاهرة، حيث وصف أحد المصادر المشهد بقوله إنهم "يضربون رأسنا بالجدار" .

ومن الجانب الفرنسى ، صرح وزير الخارجية الفرنسي جين مارك إيرولت ، بان صبر فرنسا قد نفذ ،  وأخذ الخطوة غير المعتادة بتذكير نظيره المصري بأن عائلات الضحايا ما تزال تنتظر إجابات . ورفضت "الخطوط المصرية" التعليق، قائلة إن الأمر بين يدي لجنة التحقيقات، ورفضت هيئة الطيران المدنية المصرية التعليق حول التحقيق.

وبحسب بعض المصادر، فقد تعرض المحققون لضغوط جديدة لكسر الصمت حول الحادث المفاجئ الغامض للطائرة المصرية، في حين قال أحد محامي الضحايا إن الطائرة واجهت تحذيرات بالحريق قبل إقلاعها من باريس إلى القاهرة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا