شاهد : " شارلي إيبدو " تثير الجدل من جديد وتنشر صورا مسيئة لزوجين مسلمين

0 تعليق 223 ارسل طباعة تبليغ

كتب _ أكمل النشار


قامت مجلة شارلى إيبدو الفرنسية الساخرة رسمًا جديدًا لرجل وامرأة مسلمين بمدلول جنسي ، وقالت مصادر من المجلة ، ان المجلة  تلقت تهديدات وعدة شتائم على صفحتها الرسمية بفيسبوك، ازداد حجمها بعد نشرها غلاف عددها الأخير، حيث أظهرت رجلًا وامرأة مسلمين، وهما يركضان على الشاطئ وأعضاؤهما الجنسية واضحة، مرفوقة بتعليق ساخر حول "إصلاح الإسلام".

Sponsored Links

ويحقق الأمن الفرنسي حاليًا في هذه التهديدات التي تعد الثانية من نوعها منذ الهجوم على مقر الجريدة بداية عام 2015 ومصرع عدد من رساميها، فقد وضعت الجريدة شكاية يوم 22 يونيو الماضي شكاية ضد المجهول للسبب ذاته، ولا يزال مقرّها تحت حراسة عناصر من الشرطة الفرنسية خوفًا من تكرار هجوم جديد ضد رساميها.

وكانت التعاليق على آخر غلاف للجريدة متفاوتة، غير أن أكثرها شعبية هي تلك التي ساندت الجريدة وعبّرت عن إعجابها بهذا الرسم ذو المدلول الجنسي، وفي أول التعاليق من حيث الشعبية نقرأ: "برافو شارلي إيبدو.. هذه هي حرية التعبير، أحب ما تقومون به. كنتُ دائمًا شارلي وسأبقى كذلك".

ونشرت الجريدة رسمًا آخر في صفحتها بفيسبوك لامرأة ترتدي البرقع وهي تقوم بوظيفة المظلة الشمسية في الشاطئ لصالح زوجها الملتحي، هو الآخر فتح موجة من التعليقات المساندة والمعارضة للمجلة التي اتهمتها سابقًا جمعيات إسلامية في فرنسا بـ"تشجيع الإسلاموفوبيا وتأجيج التوتر بين الأديان".

0 تعليق