نواب عن البناء المخالف: يستنزف قدراتنا الاقتصادية.. ومستعدون لتشديد العقوبات

0 تعليق 41 ارسل طباعة تبليغ

اتفق عدد من النواب حول ضرورة استمرار المواجهة مع حالات مخالفات البناء سواء على الأراضى الزراعية أو أراضى أملاك الدولة أو البناء بشكل مخالف لاشتراطات التراخيص الممنوحة بالبناء، مؤكدين أن مخالفات البناء أدت إلى تآكل الرقعة الزراعية وظهور العشوائيات والبناء غير المخطط.

وقال النائب عمرو الجوهرى، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، إن الأمن الغذائى أصبح من الموضوعات المطروحة بقوة بعد أزمة انتشار فى العالم كله، مشيرا إلى أن البناء المخالف أدى إلى خسارة أكثر من مليون فدان من الرقعة الزراعية منذ عام 2011 وحتى الآن.

Sponsored Links

وأضاف أن توقف حركة الاستيراد والتصدير وضعف حركة الإنتاج، توجب المواجهة الفورية لأى حالات تعدٍ على الأرض الزراعية، التى تنتج بالكاد نصف احتياجات مصر من الغذاء بينما نعتمد فى توفير بقية احتياجاتنا من الخارج على الاستيراد.

وشدد الجوهرى على أنه ينبغى تشديد العقوبات فى حالات البناء على الأراضى الزراعية، فى ظل عدم اكتراث البعض والقيام بالبناء العشوائى، مشيرا إلى أن العقوبات الحالية الواردة فى القانون غير كافية.

وقال إن وجود ممارسات غير منضبطة إداريا داخل المحليات أدت إلى تزايد حالات البناء العشوائى، مشيرا إلى أن مطالبة فى كلمته خلال افتتاح المرحلة الثالثة من مشروع بشائر الخير بالإسكندرية حول ضرورة محاسبة المسؤولين عن تمدد البناء العشوائى تعد خطوة مهمة فى سبيل القضاء على هذه المخالفات ومحاسبة المسؤولين عنها.

وقالت النائبة بسنت فهمى، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، إن البناء المخالف يستنزف قدرات الدولة الاقتصادية، مشيرة إلى أن تراكم مشكلة العشوائيات على مدار أعوام طويلة، تطلب من الدولة تمويلات ضخمة جدا لتعويض ما تم خلال هذه السنوات من بناء غير آدمى، وإعادة تجهيز البنية التحتية فى المنطقة وتخطيطها على الوجه الأمثل. وأضافت أن الدولة تقوم حاليا بأكثر من مشروع لمواجهة البناء العشوائى بمشروعات على أعلى مستوى مثل مشروع الأسمرات وبشائر الخير ومثلث ماسبيرو وغيرها، وهى مشكلات عانت منها مصر لعقود، مطالبة بضرورة الرقابة المستمرة على هذه المشروعات حتى يتم المحافظة على ما تحقق من إنجازات فى مواجهة البناء المخالف، موضحة فى الوقت نفسه أن الحملات المستمرة من أجهزة الدولة لإزالة أى مخالفة فى المدن الجديدة أو محافظات الجمهورية.

وأكدت أن هناك محاولات من بعض معدومى الضمير لاستغلال الانشغال بمواجهة فيروس كورونا، للقيام بالبناء المخالف سواء على الأرض الزراعية أو على أملاك الدولة أو المخالفة لاشتراطات الترخيص، واصفة هذه الفئات بتجار الأزمات.

وتساءلت: «من سمح لهؤلاء بالبناء المخالف على مدار سنوات طويلة دون محاسبة؟.. هناك فساد واضح فى المحليات أدى إلى هذه الظاهرة» واعتبرت أن البناء العشوائى «مشكلة معقدة»، لأنه لا تستطيع أى دولة إخراج السكان وهدم المبانى المخالفة إلا بتوفير البديل، وبالتالى هناك حالات معينة يتم فيها التصالح فى مخالفات البناء، وإلا سيتم هدم عمارات مصر كلها لأن أغلبها مخالف، وفى المقابل أيضا هناك حالات أخرى لا يجب التهاون أو التصالح فيها مثل البناء على الأراضى الزراعية. وقالت إن البناء المخالف أنتج ظواهر اجتماعية سلبية ويرتبط دائما بدوائر الفقر والبطالة والأمية، وهو ما يجب وضعه فى الاعتبار عند أى مواجهة حقيقية للمشكلة.

وقال النائب إيهاب الطماوى، وكيل لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب إن لن يتأخر فى تقديم أى تعديلات تشريعية لمواجهة البناء المخالف، معتبرا أن من يحاول استغلال أزمة انتشار كورونا لبناء أدوار مخالفة هو بمثابة من يقوم بطعن الدولة فى ظهرها فى وقت تحتاج فيه مصر لتكاتف جميع أبنائها. وأضاف الطماوى، «أننا نواجه إشكالية فى كيفية تنفيذ وتطبيق التشريعات الخاصة بمواجهة البناء المخالف نظرا لتراكم هذه المشكلات عبر عقود طويلة» مضيفا أن جزءا منه أيضا هو الفساد الإدارى الذى تعانى منه الدولة وتحاول الأجهزة الرقابية تعقب أطرافه باستمرار، خاصة أن الفساد الإدارى أدى إلى تمدد المبانى المخالفة دون محاسبة.

وتابع أن مشكلة البناء المخالف تحتاج إلى الحل على أكثر من مستوى، أولها التصالح فى المخالفات القديمة التى أصبحت أمرا واقعا مع عدم السماح لغيرها مستقبلا وتطبيق القانون عليها بحسم من خلال ما يتم حاليا من إحالة المخالفات الأخيرة للنيابة العسكرية، بجانب محاسبة كل من تورط فى إصدار تراخيص مخالفة خلال السنوات الماضية، بجانب القيام بجهد توعوى بخطورة البناء المخالف على مسار التنمية الاقتصادية للدولة والبيئة الاجتماعية والعمرانية والصحية للسكان، خاصة فى ظل انتشار هذه الظاهرة فى جميع المحافظات بمدنها وقراها.

------------------------
الخبر : نواب عن البناء المخالف: يستنزف قدراتنا الاقتصادية.. ومستعدون لتشديد العقوبات .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق