جمعية التطوير والتنمية تسلّم 31 أسرة منازلهم بأسوان بعد رفع كفاءتها

0 تعليق 45 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت جمعية التطوير والتنمية، انتهاءها من رفع كفاءة 20 منزلا بقريتي الحكمة والمنار بمركز نصر النوبة بمحافظة أسوان، بواقع 31 أسرة وتم تسليم المنازل للأسر المستفيدة.

Sponsored Links

جاء ذلك على هامش احتفال محافظة أسوان بعيدها القومي، بحضور أشرف عطية، محافظ أسوان، ومحمد فاروق حفيظ، رئيس مجلس إدارة جمعية التطوير والتنمية، حيث بلغ عدد الأشخاص المستفدين أكثر من 100 مواطن.

وتأتي جهود جمعية التطوير والتنمية، في إطار مبادرة حياة كريمة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، والتي تهدف إلى التخفيف عن كاهل المواطنين في القرى الأكثر احتياجاً في مختلف محافظات مصر.

ووجه أشرف عطية، محافظ أسوان، الجهات المعنية بمحافظة أسوان والمديريات التابعة لها بتكثيف الجهود المبذولة في مبادرة «حياة كريمة»، لكي يشعر المواطن بتحسن في جودة المعيشة في أسرع وقت.

من جانبه قال محمد فاروق حفيظ، رئيس مجلس إدارة جمعية التطوير والتنمية، إن الجمعية تسعى لتقديم حلول متكاملة لتحسين جودة الحياة لقطاعات من سكان القري الاكثر فقراً والتي تقع في صعيد مصر من خلال التكاتف مع عدد من الجهات الحكومية، القطاع الخاص والجمعيات الأهلية، وذلك من خلال مبادرة حياة كريمة وبالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي.

وأشار «حفيظ» إلى أن قرية الحكمة ضمن القرى الأكثر فقرا التي تعمل الجمعية على تطويرها في جميع المجالات منها الخدمات الصحية وتقديم المرافق الأساسية الملائمة للأسرة والمجتمع إضافة إلى توفير تعليم مهني وفني وإيجاد فرص للعمل فضلا عن تحسين المنازل وتوفير وصلات الصرف الصحي والمياه النظيفة.

وذكر أن تسليم 20 منزلا يُعد مرحلة أولى لرفع كفاءة 200 منزل في قريتي الحكمة والمنار بتكلفة إجمالية تتجاوز 20 مليون جنيه مصري، مؤكداً أن الجمعية قامت منذ نشأتها بدعم عدد من المجالات منها مجال تطوير التعليم ورفع كفاءة الجهاز الإداري بكل من القطاعين العام والخاص، إضافة إلى البناء المؤسسي لمنظمات المجتمع المدني، وتجاوز عدد خريجي المنح بالجمعية أكثر من 100 ألف خريج بنسب توظيف تجاوزت 90%.

وأشار إلى أن رؤية الجمعية تدور حول أن المدخل الحقيقي للتنمية يبدأ بتطوير الإنسان وذلك من خلال رفع مستوى جودة الخدمات المقدمة له الذي سينعكس اهتماماته في تطوير المجتمعات المحيطة به وأن مبادرة «حياة كريمة»، التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، جاءت لتحقيق هذه الرؤى.

وجمعية التطوير والتنمية هي جمعية أهلية لا تهدف إلى الربح، تأسست الجمعية عام 1998 على يد عدد من رجال الأعمال المهتمين بمعدل نمو الاقتصاد في مصر والمهتمين بدورهم بتحسين مستويات التعليم والتدريب داخل المجتمع المصري.

وتهدف الجمعية إلى تقديم البرامج التدريبية التي تعمل على الارتقاء بمستوى الشباب حديثي التخرج، الموظفين، المديرين لبناء مجتمع أفضل ولخلق فرد فعال يخدم نفسه والمجتمع وتعمل حالياً من خلال المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» لرفع كفاءة القري الاكثر فقراً في صعيد مصر.

------------------------
الخبر : جمعية التطوير والتنمية تسلّم 31 أسرة منازلهم بأسوان بعد رفع كفاءتها .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق