اقتصادي: الصناعة المصرية وصلت لأسوأ مراحلها في عهد الاحتلال العثماني

0 تعليق 43 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور محمد حمزة الحسيني، رئيس اللجنة الاقتصادية بالجمعية المصرية للأمم المتحدة، إن الصناعة في مصر تم ضمورها منذ بداية العصر العثماني، مشيرا إلى أن الاحتلال العثماني عندما دخل مصر منذ 400 سنة أخذ الصُّناع المصريين المهرة وقام بتسفيرهم إلى الاستانة وترك الصُّناع الذين كانوا في الدرجة الخامسة والسادسة بمصر والذين كانوا يمثلون أجداد الصناعة المصرية.

Sponsored Links

وأضاف «الحسيني»، خلال لقائه عبر فضائية «نايل لايف»، مساء اليوم السبت، أنه في عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر بدأت مصر في عملية إحياء الصناعة في هذا الوقت، مشيرا إلى أن الاحتلال العثماني لم يكن يفعل سوى فرض الضرائب على المصريين ثم يقوم ببيع الضرائب لبعض الأعيان الذين يقومون بدورهم بفرض الضرائب على المواطن البسيط بالأضعاف، وهذا ما جعل الصناعة المصرية تصل لأسوأ مراحلها في عهد الاحتلال العثماني.

وأوضح أن الرئيس الراحل جمال عبدالناصر أثناء فترة حكمه لمصر كان يعمل على إعادة إحياء عملية الصناعة مرة أخرى وكان يتبنى فكرة الصناعة من «الإبرة إلى الصاروخ»، ثم انتهج فكرة تأميم المصانع المصرية وقناة السويس وغيرها ومنذ ذلك الوقت بدأ يكون هناك فكر جديد داخل الدولة المصرية وهو الفكر الاشتراكي الذي تكون فكرته تجميع المصانع تحت تكتلات ودعمها من الدولة وتأسيس مؤسسات القطاع العام في ذلك الوقت، مشيرا إلى أنه بعد ذلك جاء الرئيس الراحل محمد أنور السادات وكان يمتهن الفكر الرأسمالي وتبنى فكرة انفتاح الصُّناع على العالم بشكل أكبر ومساهمة مصانع القطاع الخاص مع القطاع العام وعدم سيطرة القطاع العام على كل الصناعات الثقيلة بمفرده في ذلك الوقت.

وأشار إلى أنه خلال فترة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، فترة الثمانينيات بالتحديد، بدأت تحدث عمليات شراكات استراتيجية بين القطاعين العام والخاص في الصناعة، وظل هذا الأمر حتى أوائل التسعينيات، ومنذ ذلك الوقت حتى عام 2014 حدث جفاف لشرايين الصناعة المصرية.

------------------------
الخبر : اقتصادي: الصناعة المصرية وصلت لأسوأ مراحلها في عهد الاحتلال العثماني .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق