مئات الأقباط والرهبان يحياء الذكرى السنوية الأولى لضحايا دير الأنبا صموئيل المعترف

0 تعليق 65 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أحيا مئات الأقباط والرهبان فى المنيا، الجمعة، الذكرى السنوية الأولى لضحايا دير الأنبا صموئيل المعترف بجبل القلمون، غرب مدينة العدوة الذى راح ضحيته 7 أقباط وأصيب 18 آخرون فى نوفمبر من الماضى.

Sponsored Links

وحرص الأقباط على التوافد على مقر الدير والتواجد داخل كنيسة الشهداء لحضور القداس السنوى الذى ترأسه الأنبا باسيليوس، رئيس الدير، والأسقف العام للدير، كما حرصوا على التواجد بموقع الحادث الإرهابى، والذى تحول إلى نصب تذكارى لهم، لإحياء الذكرى من خلال رسم الصليب على الأرض، ووضع الزهور والدعاء لهم بالرحمة. وكثفت الأجهزة الأمنية برئاسة اللواء محمود خليل، مدير الأمن، من تواجدها بمدخل الطريق وانتشرت دوريات أمنية بطول الطريق لتأمين الزائرين.

قالت ميرفت معوض، زوجة الشهيد صابر سوريال، إنها اصطحبت أطفالها الأربعة وآخرين منذ الصباح الباكر من منزلهم فى مدينة بنى مزار، إلى الدير حيث بدأت الرحلة الخامسة صباحا حيث التوافد بمدخل طريق الدير، ثم السير 12 كيلومترا، والوقوف أمام النصب التذكارى للشهداء، ثم استكمال الرحلة إلى الدير لزيارة مقابر الشهداء، ثم الحضور فى قداس إحياء ذكرى الشهداء، وزيارة مغارة الأنبا صموئيل. وقال أحد الرهبان، إن الدير اعتاد إقامة 2 قداس لإحياء ذكرى شهدائه أحدهما فى مايو لإحياء ذكرى الحادث الإرهابى الأول، وإحياء ذكرى الحادث الثانى فى نوفمبر. وقال المهندس ناجى محمد، مدير مديرية الطرق، إنه جار رصف طريق الدير من خلال وزارة الإسكان «الجهاز المركزى للتعمير»، والشركة المنفذة، بطول 22.5 كيلومتر، وبعرض أسفلت 7 أمتار وعرض طبانات 1.5 متر لكل جانب، بحيث يبلغ العرض الكلى للطريق 10 أمتار، وتبلغ التكلفة التقديرية لرصف الطريق 48 مليون جنيه.

------------------------
الخبر : مئات الأقباط والرهبان يحياء الذكرى السنوية الأولى لضحايا دير الأنبا صموئيل المعترف .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق