وزيرا الأوقاف والبيئة ومحافظ جنوب سيناء يشاركون بالمؤتمر التحضيري لـ«هنا نصلي معا»

0 تعليق 24 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شاركت جمعية محبي مصر السلام، التي يتولى رئاستها هاني عزيز، الثلاثاء، في المؤتمر التحضيرى الثانى والخاص بمؤتمر السياحة الدينية «هنا نصلي معا» في دورته الخامسة المزعم عقده بالفترة من 10إلى 12 أكتوبر المقبل بمدينة سانت كاترين.

Sponsored Links

جاء المؤتمر التحضيري، بحضور الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والدكتورة ياسمين فؤاد وزير البيئة، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، والدكتور أسامة العبدرئيس لجنة الشؤون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، والنائب عمرو صدقي رئيس لجنة السياحة بمجلس النواب، والدكتور عبدالمنعم فؤاد عميد كلية العلوم الإسلامية للوافدين ممثلًا عن الأزهر الشريف، ونيافة الأنبا إرميا رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي ممثلًا عن الكنيسة المصرية، وهاني عزيز رئيس جمعية محبي مصر السلام، وعدد من ممثلي الوزارات المختلفة والقيادات التنفيذية بمحافظة جنوب سيناء.

وقال اللواء خالد فودة إنه جرى خلال الاجتماع مناقشة كافة الاستعدادات الخاصة بالمؤتمر وتحديد الشخصيات الدولية التي سيجرى دعوتها لحضور المؤتمر، مضيفًا أن المؤتمر تحول من المحلية إلى العالمية لكونه يعتبر رسالة سلام من سيناء إلى العالم كله، ويرسخ قيم التسامح بين الأديان ويؤكد على أهمية الحوار الحضاري، موضحا أن المؤتمر سيقام بمدينة شرم الشيخ ويعقبه احتفالية كبرى بمدينة سانت كاترين بحضور عدد من الشخصيات الدولية.

من جهته، أكد وزير الأوقاف أن رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لهذا المؤتمر الدولي هي ترسيخ لقيم تسامح الأديان ورسالة سلام من مصر للعالم كله، وتأكيد على أهمية الحوار الحضاري بين الأديان، وإحلال ثقافة الحوار وفقه العيش المشترك بين الأديان محل ثقافة التمييز والكراهية والعنف والدم التي تتبناها الجماعات الإرهابية والمتطرفة، على أن المكان نفسه بكاترين يتعانق المسجد والدير شاهد على عظمة ورقي الحضارة المصرية التي تعد ترجمة عملية واقعية وحقيقية لتسامح الأديان وتعايش أبنائها جنبا إلى جنب دون تمييز في تطبيق واع لمفهوم قيم المواطنة والانتماء الوطني وأن الوطن بكل أبنائه ولكل أبنائه بلا تفرقة ولا تمييز بينهم على أساس الدين أو اللون أو الجنس أو العرق.

فيما أشار هاني عزيز، رئيس جمعية محبي مصر السلام، إلى أن انعقاد المؤتمر الدولي «هنا نصلي معا» في دورته الخامسة يحمل عدة رسائل أولها أن مصر ظلت وستظل أرض السلام والأمان والتي عرف عنها إنها ملجأ الأنبياء عبر العصور، وثاني هذه الرسائل هو أهمية هذا المؤتمر حيث ينعقد تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وثالث هذه الرسائل هي كم المجهودات التي تقوم بها الوزرات والجهات المعنية وعلى رأسها اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء الذي استطاع أن يصل بهذا المؤتمر إلى العالمية ووضعه ضمن أهم المؤتمرات الدولية التي تقيمها مصر بأحد أجمل بقاع الدنيا وهي مدينة شرم الشيخ.

وأضاف «عزيز» أن جمعية محبي مصر السلام سوف تشارك هذه الدورة بإعداد مطبوعات استرشادية بعدد من اللغات عن مدينة سانت كاترين وما تحمله من أهمية للأديان السماوية، وكذا فيلم ترويجي للسياحة في مصر (الدينية- العلاجية- الترفيهية)، وعرض app (ابلكيشن) من إعداد الجمعية خاص بالترويج للسياحة في مصر، مشيرًا إلى أن الجمعية شاركت بمؤتمر «هنا نصلي معا» بدوراته الرابعة السابقة، ودائمًا ما تشارك محافظة جنوب سيناء في فعاليتها المختلفة.

فيما اقترح الأنبا إرميا، الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، دعوة عدد من الشخصيات الهامة والمؤثرة في العالم أو من ينوب عنهم لحضور المؤتمر حتي يكونوا سفراء لنا في بلادهم ولنقل صورة حقيقية عما يحدث على أرض مصر مثل بابا الفاتيكان ورئيس أساقفة المجر وبطريرك روسيا ورئيس مجلس الكنائس العالمي، كما طالب بضرورة التركيز على دعوة عدد من الشباب من أمريكا وكندا وأوروبا وأستراليا من قطاعات مختلفة لأهميتهم البالغة في معايشة الواقع ونقله لأقرانهم في الدول المختلفة.

------------------------
الخبر : وزيرا الأوقاف والبيئة ومحافظ جنوب سيناء يشاركون بالمؤتمر التحضيري لـ«هنا نصلي معا» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق