10 شروط فرضتها الملكات والأميرات للأناقة .. تعرفى عليها

0 تعليق 71 ارسل طباعة تبليغ

كتبت-سمر نجيب

الأناقة لا تتحقق بالتكلف والبهرجة ولكن تتحقق بالبساطة، فعبارة "البساطة سر الأناقة" هى القانون الذى تتبعه ملكات العالم أجمع فى اختيار ملابسهن، حيث تميزن باللبس المحتشم الى حد كبير، الإكسسوارات البسيطة، واستخدام القبعات بشكل مستمر.

Sponsored Links

 الملكة إليزابيث

وعلى سبيل المثال فرضت الملكة إليزابيث شروطاً على الأميرة كيت ميدلتون زوجة ويليام تشارلز ولى العهد البريطانى ، فى الملابس كان أبرزها:

 1- طلاء الأظافر الملون ممنوع، لأنه سوقي وغير أنيق

2- الكعب العريض أو المسطح ممنوع، يجب ارتداء كعب كلاسيكي ويمنع الكشف عن الأصابع.

3- الفساتين القصيرة أو فوق الركبة ممنوعة، فهي شعبية جداً.

4- ارتداء الجوارب فرض، حتى في فصل الصيف.

5- الشعر المستعار والخصلات الملونة ممنوعة، والشعر يجب أن يكون دائماً مسرّح.

6- الحواجب يجب أن تكون طبيعية، وعدم المبالغة في رسمهما.

7- الاكسسوارات والحلي المستعارة ممنوعة، فقط مجوهرات العائلة مسموحة.

8- بالنسبة لحقيبة اليد، لا تعلق على الذراع، يجب حملها في اليد أو على مستوى المرفق.

9- البنطال مسموح في النهار فقط وممنوع في الليل.

10- الأوشام ممنوعة بشكل قطعي.

الملكة رانيا

وبالنظر والتحليل الى تلك الشروط، ستجدى أنها تتميز الببساطة مما يظهرك دائما أنيقة ومميزة ، خاصة فى ظل استخدام الفتيات فى الوقت الحالى للمكياج الكثيف، والملابس المبتزلة ، والإكسسوارت المتعددة فى أن واحد ، مما يظهرها وكأنها "عروسة مولد" وليست أنثى بمعناها الحقيقى.

الأميرة ديانا

ويشترط فى الزى الملكى أن يكون محتشما الى حد كبير  والإبتعاد عن الفساتين القصيرة وعارقة الأكتاف والمفتوحة من الخلف والتنورات القصيرة ، بالإضافة الى القبعات الرقيقة على الرأس، ، والإكتفاء بإكسسوارات بسيطة من الريش على القبعة.

ملكة أسبانيا ليتيزيا

أما بالنسبة لأدوات التجميل والإكسسوارات، فهى سر جمال الملكة والتى تضفى جمالا مميزا على أناقتها، ودائما ما تحرص ملكات العالم على الإعتناء جيدا بطريقة اختيار الإكسسوارات ، فمن الملاحظ أنهن مازلن يرتدن القفازات وحقائب اليد الصغيرة تتناسب مع لون الزى، كما أنه من المعروف أن لكل عائلة ملكية صائغ خاص بها يصمم لهن مجوهرات خاصة ، ولا ترتدى الملكات سواها.

الأميرة كيث ميديلتون

وبالمقابل فإن من الخطأ أن تتأثر المرأة بصورة المناسبات الملكية التي تعود الى القرن الثامن عشر، فيجب التنبه الى العصر الذي نعيشه، كما أن المبالغة في الحشمة والظهور بشكل يخالف الزمن الذي نعايشه يجعل من المرأة اضحوكة تتناولها وسائل الاعلام وتعلق عليها من دون رحمة.

 

0 تعليق