الارشيف / أسرار لها

أسرار للمرأة .. «بايسيستر فيليدج».. تجربة تسوق مترفة في أجواء الريف الإنجليزي

Sponsored Links

أسرار للمرأة .. من أجل تلبية أذواق قرائنا المتميزين من عشاق التسوق، لبت مجلة «زهرة الخليج» دعوة لزيارة «بايسيستر فيليدج» الموجود في ضاحية لندن والتابع لمجموعة المراكز التجارية العالمية «ريتايل فاليو». وفيما يلي، ننقل إليكم تفاصيل تجربة تسوق إنجليزية غنية مليئة بالفخامة والرفاهية والدلال.

هناك أسباب كثيرة تدفع السياح من الشرق الأوسط إلى زيارة إنجلترا، سواء تعلق الأمر بمعالمها التاريخية الكثيرة أو طقسها المختلف عن الطقس في منطقتنا أو حتى طبيعتها الخلابة ولونها الأخضر الجميل، إلا أن هناك من يسافر إليها بغرض التسوق. لهذه الشريحة من الزوار، يتوجه المجمع التجاري «بايسيستر فيليدج» (قرية بايسيستر) الذي يقدم تجربة تسوق جديدة من خلال عرض سلع وعلامات فاخرة شهيرة بأسعار تنافسية وفي جو متميز أشبه بأجواء الريف الإنجليزي.
«بايسيستر فيليدج» هو واحد من باقة مكونة من عشرة مراكز تجارية منتشرة عبر أوروبا والصين تابعة لشركة «ريتايل فاليو». وكمجمع تجاري فاخر، يجمع «بايسيستر فيليدج» تحت سقفه 130 متجراً لعلامات تجارية شهيرة من عيار «برادا» و«ديور» و«شانيل» وغيرها، تقدم كل من هذه المتاجر للزائر قيمة استثنائية، مع إمكانية توفير كبيرة على سعر الشراء قد تصل إلى 60% على مدار العام. كما يوفر المجمع التجاري باقة من الخدمات للزوار تجعلهم يعيشون في جو من الفخامة والرفاهية طوال فترة تسوقهم في «بايسيستر فيليدج».

Sponsored Links

ويعتبر «بايسيستر فيليدج» مقصداً مثالياً للزوار الذين يأتون إلى لندن في إطار سياحة الأعمال أو سياحة المؤتمرات، حيث يتوافر على «لاونج» خاص بكبار الزوار ومجموعة منتقاة من المقاهي والمطاعم الفاخرة وغرفة للتأمل في استقبال الزوار وموظفين يتحدثون لغتين أو أكثر. كما توجد محطة قطار تم افتتاحها خلال السنة الجارية 2015 على بعد مسافة بسيطة من «بايسيستر فيليدج»، توفر للزوار خدمة التنقل بين الـ«فيليدج» وبين لندن وأوكسفورد في جو من الراحة والأمان.

تصميم ريفي

تم تصميم هذا المركز التجاري في شكل قرية ريفية يذكر تصميمها وجوّها العام الزائرين بقرى أرياف جنوب شرق إنجلترا. وتتخذ المتاجر الفاخرة أو الـ«بوتيكس» شكل بيوت ريفية خشبية يقع كل واحد منها مقابل الآخر، بينما هناك ممشى كبير بينها به زهور وأشجار يعطي المكان رونقاً وجمالاً ويجعل الزوار يستمتعون بالهواء الطلق المنعش أو بشرب القهوة أو تناول الآيس كريم في المقاهي المنتشرة هنا وهناك في كل مكان من هذه القرية التجارية.

تعمل شركة «ريتايل فاليو»، التي تملك باقة من القرى التجارية التي تسمى «فيليدجز» ومنها «بايسيستر فيليدج»، على توفير ما يحتاج إليه محبو اقتناء منتجات العلامات الفاخرة، وذلك في ظل ما يعرفه سوق البيع بالتجزئة من تغيرات مستمرة، خاصة تزايد المنافسة وظهور الأسواق الناشئة مثل الصين وظهور تكنولوجيا جديدة. كما تعمل من خلال مفهومها الخاص لمراكز التسوق الفاخرة على توفير مستوى من الراحة والرفاهية لهذه الفئة من المتسوقين، وهو الأمر الذي يأتي في إطار تشجيع سياحة التسوق من محلات البيع بالتجزئة. من هنا، حاولت «ريتايل فاليو» تطوير مفهوم جديد للتسوق الفاخر. وتعمل مجموعة القرى التجارية هذه بشكل فردي وأيضاً بشكل جماعي، وهو الأمر الذي يمكنها من تحقيق الأهداف والأفكار والمصالح المشتركة. ويعمل في هذه القرى نحو 700 موظف من 15 جنسية مختلفة يتحدثون 36 لغة ويعملون في 8 بلدان مختلفة في أوروبا وآسيا.

يقدم المركز التجاري «بايسيستر فيليدج» مجموعة من الخدمات لعشاق التسوق الفاخر حتى يعيشوا تجربة تسوق سعيدة لم يختبروها في أي مكان آخر. حيث يمكن للزائر وهو يتسوق أن يطلب خدمة منسق الملابس الشخصي، هو شخص خبير في تنسيق الملابس يرافق الزائر في جولته ليعطيه النصائح ويساعده في اختيار الملابس التي تناسبه والتي توافق آخر صيحات الموضة، سواء أكان الزائر يتسوق لمناسبة معينة أو فقط لتجديد خزانة ملابسه. وتقدم «بايسيستر فيليدج» خدمة منسق الملابس الشخصي بالمجان لمتسوقيها، كل ما على الزبون فعله هو أن يحجز موعداً مع منسق الملابس بشكل مسبق. كما يقدم الـ«فيليدج» خدمة «شوبينغ إكسبريس»، حيث يتم إرسال سائق مع سيارة فاخرة إلى من يطلبه من العملاء ليقله إما من وسط لندن أو من مطار «هيثرو» إلى «بايسيستر فيليدج» مباشرة. ومن الخدمات الممتعة أيضاً خدمة «التسوق بلا أحمال» التي تجعل من تجربة التسوق غاية في السهولة، حيث يمكن للمتسوق أن يشتري ما يريد من مختلف المحلات في القرية ويترك المشتريات في المحلات، وكل ما عليه هو أن يتصل قبل مغادرته الـ«فيليدج» بـ15 دقيقة لكي يقوم المساعدون في المحلات بتغليف المشتريات وإيصالها كلها إلى مركز الزوار في «بايسيستر فيليدج»، وهذه خدمة لا تحتاج إلى حجز مسبق، بل يمكن طلبها بعد الوصول مقابل 15 جنيهاً إسترلينياً فقط. وتجدر الإشارة إلى أن الـ«فيليدج» يتوافر على تغطية إنترنت «واي فاي» بالمجان في كل أرجائه.

ولكل من يأتي للتسوق برفقة أطفاله، هناك مركز لعب للأطفال يقدم لهم المتعة والترفيه موجود في الجهة المقابلة لمقهى «فيلاندري غراند كافيه». ويتوافر «الفيليدج» أيضاً على حمامات وغرف خاصة لتغيير حفاضات الرضع وأخرى للرضاعة. كما توجد خدمة صف السيارات «فاليت باركينغ» وغسلها، وغرفة للتأمل تقع بالقرب من محل «ديور»، وإذا اشترى المتسوق حزمة خدمات «بايسيستر فيليدج» مجتمعة فإنه يحصل على بطاقة هدية مسبقة الدفع بقيمة 50 جنيهاً إسترلينياً يمكنه استعمالها للشراء من أي محل في هذا المجمع التجاري، كما يحصل على بطاقة أخرى تمكنه من توفير 10% عند شراء أي بضاعة من نحو 130 متجراً فاخراً، ووجبة غداء أو عشاء في مطعم «فيلاندري غراند كافي». ويجب ألا ينسى المتسوق الذي يقيم خارج بريطانيا قبل مغادرة المجمع التجاري أن يطلب الاستفادة من خدمة استعادة ما دفعه كضرائب عند التبضع في «بايسيستر فيليدج».
يوجد في الـ«فيليدج» أيضاً «مركز بايسيستر للزوار» والذي يقع قرب محطة قطار «بايسيستر»، وهو مركز يقدم للزائرين المعلومات حول الـ«فيليدج» وحول قرية «بايسيستر» ومنطقة أوكسفورد شاير المحيطة بها. كما يقدم المعلومات اللازمة حول جميع الخدمات المتوافرة في الـ«فيليدج» وكيفية الاستفادة منها.

مطعم «فارم شوب»

يحتوي «بايسيستر فيليدج» على مجموعة واسعة من المطاعم والمقاهي التي تقدم ما لذ وطاب من الطعام والشراب لمختلف أجناس السياح والزائرين، على سبيل المثال مطعم «أمورينو» ومطعم «فيلاندري غراند كافي» و«مانغا رابس» و«كريبري أنجلي» ومطعم «فارم شوب».

تم افتتاح مطعم «فارم هاوس» ذي الطابع الريفي الإنجليزي في «بايسيستر فيليدج» في يونيو الماضي، وهو واحد من مجموعة مطاعم «سوهو هاوس أند كو». يقدم المطعم الذي يتسع لنحو 200 شخص، تجربة طعام غنية ترضي الحواس، وتمتد متعة زيارة هذا المطعم منذ الساعات الأولى من الصباح إلى آخر الليل، حيث يقدم وجبات الإفطار والإفطار المتأخر والغداء والعشاء بالإضافة إلى الشاي والقهوة، حيث اعتمد في إطلاق هذا المطعم مفهوم فريد من نوعه وضع خصيصاً من أجل «بايسيستر فيليدج».
ويتم تقديم الطعام الإنجليزي المحلي في كل الوجبات بكل ما يتضمنه من أطباق كلاسيكية طيبة المذاق ومغذية أعدت بطريقة مبتكرة خاصة بمطعم «فارم هاوس».

وتتضمن قائمة الطعام التي أعدها الشيف التنفيذي للمطعم «روني بونوتي» أطباقاً متنوعة منها على سبيل المثال الدجاج المشوي مع صلصة الثوم، وأضلاع الحمل المحمرة والسندويتشات الساخنة من فرن وقوده الحطب، بالإضافة إلى حلويات ذات شعبية كبيرة، مثل: البودينغ وكعكة التفاح وكعكة الشوكولاتة الخالية من الطحين.

ويعطي المطعم، الذي تم تصميمه من قبل فريق مهندسي ومصممي ديكور سوهو هاوس، للجالسين فيه الشعور بأنهم موجودون ضمن أجواء الريف والبادية، وذلك بدعاماته الخشبية المكشوفة وأبوابه الكبيرة التي تشبه أبواب مخزن الحبوب، مع لمحة من ديكورات متاجر الأغذية في حقبة الخمسينات، تكملها مجموعة من الكراسي ذات طراز قديم وأرضية لامعة وأخرى من الحجارة الخشنة، كما يتوافر المطعم على شرفة كبيرة تتسع لنحو35 شخصاً وركنين مغلقين لتناول العشاء في جو من الخصوصية أو لاستقبال الضيوف في الحفلات العائلية الخاصة أو أعياد الميلاد، يتسع كل منهما لعدد 24 إلى 28 شخصاً.

 

------------------------
الخبر : أسرار للمرأة .. «بايسيستر فيليدج».. تجربة تسوق مترفة في أجواء الريف الإنجليزي .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : أنا زهرة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى