الارشيف / أسرار لها

أسرار للمرأة .. قصة واقعية: زوجي لم يقربني من ستة أعوام

Sponsored Links

أسرار للمرأة .. القراء الأعزاء

خلقنا الله وأودع فينا غريزة الحب وغريزة الجنس لبقاء النسل ولدوام الألفة واستمرارا للحياة، وما شرع الزواج إلا لتحقيق تلك الغايات، فلا يعقل زواج بلا علاقة حميمية ولا حب ولا لمسات حانية ولا قبلات ولا احتضان، فزواج بهذا الوضع عدمه خير من بقائه.
ربما لن تصدق تلك المأساة مثلما لم أصدقها أنا بالبداية لكن بمرور الوقت اتضح أنها حقيقة وأن الزوجة لا تكذب أو تتجمل بل تقول الحقيقة المرة التي عاشتها 6 سنوات قضتها على أمل أن يتغير الزوج أو يتعالج.

Sponsored Links

شكوت لأمي فقالت لي اصبري شكوت لأمه فقالت لي : اصبري .. شكوت له نفسه بالشهور الأولى فكان يتهمني بأني لا أستحي على دمي لأني أطلب منه هذا الطلب. صبرت وصبرت وحاولت أن أقنعه بأن يعالج أو يستشر طبيبا فكان يصدني ويقول: أنا سليم وما عندي شيء.. عجزت عن اقناعه وكبلتني العادات والتقاليد التي تجبرني على عدم البوح بما في قلبي.. حاولت قتل مشاعري ورغباتي لأعيش كبقية الزوجات لكني لم أستطع واليوم أخشى الفتنة على نفسي وديني فصممت على طلب الطلاق. فهل لديك حل غير هذا الحل يا سيدي؟

الجواب:
عجبا لهؤلاء الرجال كيف يقبل الواحد منهم أن تستمر حياته الزوجية، وهو لا يعف زوجته ولا يعطيها حقها الشرعي الذي ركب في فطرتنا وجبلت عليه البشرية .
يا ترى لو جاءت أخته تشتكي إليه أن زوجها لم يقربها من 6 سنوات هل كان سيترك أخته تأكل النار كبدها وقلبها؟ لا أظن ذلك بل كان أول شيء سيفعله أن يطلب من زوج أخته أن يبحث عن علاج طبي أو نفسي لحالته حتى لا يظلم زوجته معه.
ونحن كذلك ندعو زوجك بأن يذهب للبحث عن علاج، وإن لم يفعل فالطلاق في مثل تلك الحالات ضرورة وواجب شرعي حتى لا تقع الفتن. لأن الزواج عفة وصون للعرض فإن لم يتحقق ذاك الهدف فلا حاجة لبقاء تلك العلاقة التي غلب ضرها على نفعها بل لا نفع منها والانفصال أولى إن لم يبحث الزوج عن حل وفورا.

------------------------
الخبر : أسرار للمرأة .. قصة واقعية: زوجي لم يقربني من ستة أعوام .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : أنا زهرة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى