حكمة النهارده للكاتب والفيلسوف والشاعر البريطانى "تشسترتون" عن التفاؤل

0 تعليق 9 ألف ارسل طباعة تبليغ

"حكمة النهارده" تفسر نفسها فمن التفاؤل أن تنظر دائما للأمور الإيجابية وليس النظر للأمور السيئة فهو ينظر دائما للأمام ولا ينظر تحت قدميه والمتفائل هو من يبتسم في أصعب اللحظات . . هو من لا يتذمر ولا يحكى ويشكو لمن هب ودب ،والمتفائل دائما عنده يقين بأن البلاء علامة على حب الله لك.

تعريف بالكاتب:

Sponsored Links

تشسترتون كاتب بوليسي بريطانى و كان أيضا صحافياً وفيلسوفاً وشاعراً وكاتب سير وكان يلقب بـ "الرجل ذو المفتاح الذهب" و المفتاح الذهب يقصدون به الإيمان الذي يخلص الروح من اسرها... بعد ان يعجز أي شيء آخر عن فك ذلك الأسر.

جيلبرت كيث تشسترتون ولد عام 1874 في لندن، ليموت بعد ذلك بـ62 سنة أي عام 1936 في بيكونسفيلد. وقد خلّف عند رحيله عشرات الكتب، لعل اشهرها تلك التي تتألف منها سلسلة رواياته ذات الحبكة البوليسية - الفلسفية اضافة الى نصوص عدة مليئة بالأفكار والعبارات التي خلدت من بعده، ومنها مثلاً:"ان العالم مقسوم الى محافظين وتقدميين. مهمة التقدميين تقوم في السير الى الأمام وارتكاب الأخطاء، اما مهمة المحافظين فتقوم في منع تلك الأخطاء من ان تُصحح".

حكمة النهارده

0 تعليق