الارشيف / الرياضة

مهاجم هولندا السابق يروي ساعات الرعب في باريس

Sponsored Links

تصادف وجود المهاجم الهولندي الدولي السابق ديرك كاوت لاعب وقائد فينوورد الهولندي ونجم ليفربول السابق في العاصمة الفرنسية باريس إبان وقوع الأعمال الإرهابية والتفجيرات التي أودت بحياة 120 شخص بالإضافة إلى أكثر من 90 مصاب في حالة حرجة.

حيث اصطحب كاوت أسرته في نزهة بمدنية ملاهي في باريس رفقة زوجته جيرترود ونجليه أيدان "4 سنوات" ، و نويلي "11 سنة"، لكنه لم يكن يعرف بأنباء تلك الأحداث إلا بعد وقوعها بفترة.

Sponsored Links

وفوجئ كاوت بالرسائل النصية عبر هاتفه من أصدقائه والمقربين وعائلته يحاولون الاطمئنان عليه لكنه لم يكن يستطيع الرد لأن هاتفه كان معطلاً.

وفور علمه من مواطنه لاندزات لاعب هولندا السابق بنبأ  التفجيرات والأعمال الإرهابية كان يفكر في ترك فرنسا على الفور والعودة إلى بلاده لكنه علم بغلق الحدود الفرنسية ما يعني أنه سيضطر للبقاء.

وقال ديرك كاوت: "كان مقررا على أية حال أن أرحل إلى هولندا يوم السبت، بينما كانت زوجتي ستمكث رفقة الأولاد إلى مساء الأحد، لكن بعد تلك الأحداث لم يكن هناك مجالاً لأن أتركهم".

وتحدث كاوت عن القلق الذي انتاب نجليه من جراء الرحيل المفاجئ عن مدينة الملاهي والأسئلة التي لا إجابة لها.

وقال أيضا: "سألني ابني الأصغر عن سبب غلق الملاهي والرحيل المفاجئ، وأضررت لأن أخبره بأن ميكي ماوس قد مات".

وتابع: "أما إبني الأكبر فسألني سؤالا لم استطع الإجابة عنه حيث قال.. لماذا يفعل الناس هكذا".أس

------------------------
الخبر : مهاجم هولندا السابق يروي ساعات الرعب في باريس .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق محافظات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا