الأهلي يحاول مصالحة جماهيرة ويسعي لافتراس زيسكو والمحافظة علي حظوظة في الصعود لدور الاربعة

0 تعليق 1 ألف ارسل طباعة تبليغ

كتب - نصر الديب

ينتظر عشاق المارد الأحمر لقاء توق النجاه الافريقي حيث يلتقي في التاسعة والنصف من مساء اليوم الجمعة، النادي الأهلي مع فريق زيسكو الزامبي على ملعب الجيش الجديد بمدينة السويس، في إطار مباريات الجولة الخامسة لدور المجموعات من دوري الأبطال الأفريقي.

Sponsored Links


يرغب الأهلي في الحفاظ على آماله في التأهل إلى الدور قبل النهائي من البطولة الأفريقية عن طريق تحقيق الفوز على حساب زيسكو، ليرفع رصيده نحو النقطة السابعة.

ويتطلع الأهلي لمعادلة رصيد زيسكو في النقاط، مع انتظار ما ستسفر عنه مواجهة الوداد مع أسيك، والتي قد تقلب مصير المنافسة على بطاقتي التأهل للدور المجموعة رأساً على عقب.


فوز الأهلي على زيسكو سيجعل من رصيد الفريقين مساوياً لسبع نقاط، في الوقت الذي قد يصل فيه أسيك إلى نفس الرصيد حال تفوقه على الوداد في مباراتهما سوياً، ليصبح رصيد الأربعة فرق متساوياً.

الأهلي سيكون بحاجة أيضاً لتحقيق الفوز على زيسكو بفارق أكثر من هدفاً واحداً من أجل التفوق على الفريق الزامبي في المواجهات المباشرة، التي قد يلجأ لها الفريقين في المستقبل لتحديد المتأهل.

وقد تقام مباريات الجولة الأخيرة برصيد متساو للفرق الأربعة، وهو ما سيزيد من حدتها وقوتها، إلا أن الأهلي بات مضطراً لتحقيق انتصارين على زيسكو بالسويس وأسيك بأبيدجان من أجل استكمال مشواره.

قرر المدير الفني الهولندي للأهلي الاستعانة بالثنائي وليد سليمان وسعد سمير اللذان تعرضا للإصابة في مواجهة الزمالك السابقة في قائمة الفريق الأحمر أمام زيسكو.

وشهدت القائمة استبعاد وأحمد حمدي لأسباب فنية، بالإضافة إلى أحمد حجازي المصاب، مع عودة شريف إكرامي حارس المرمى من جديد بعد استبعاده من المباريات السابقة.


تلقى الأهلي خسارة أمام زيسكو في الدور الأول من دور المجموعات للنسخة الحالية بالبطولة الأفريقية، وذلك بعدما فاز الفريق الزامبي على أرضه بثلاثة أهداف مقابل أثنين.

إلا أن تلك المواجهة لم تكن الوحيدة بين الفريقين، حيث سبق للأهلي الانتصار على زيسكو عام 2011 في دوري الأبطال بهدف نظيف لمحمد بركات، بعد أن تعادلاً ذهاباً سلبياً في دور الـ16 من المسابقة.

0 تعليق