الارشيف / الرياضة

توري: سيتي دفع ثمن اهدار الفرص أمام يوفنتوس

Sponsored Links

 

قال يايا توري لاعب وسط مانشستر سيتي إن فريقه دفع ثمن سوء انهاء الهجمات في مباراة خسرها أمام مضيفه يوفنتوس بهدف دون رد في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم يوم الاربعاء.

Sponsored Links

وتأهل سيتي بالفعل الى دور الستة عشر لكنه يأمل في تجنب مصيره في آخر مشاركتين له في دوري الابطال عندما صعد الى دور خروج المغلوب بصفته وصيف متصدر المجموعة قبل ان يواجه ويخرج مبكرا.

وترك لاعبو سيتي الامور تفلت منهم يوم الاربعاء حيث سجل ماريو مانزوكيتش هدفا في الدقيقة 18 مباشرة بعدما اهدر فرناندينيو فرصة ذهبية للفريق الزائر.

وتعني الهزيمة ان يوفنتوس تخطى سيتي لصدارة المجموعة الرابعة ويحتاج فقط الى التعادل في اخر مبارياته امام اشبيلية في الثامن من ديسمبر كانون الاول ليصعد الى دور الستة عشر بصفته صاحب الصدارة.

ودفع سيتي ثمن اهدار العديد من الفرص يوم الأربعاء وقال توري ايضا ان الفريق الزائر كان يمكنه على الاقل الخروج بنقطة لو ركز اكثر في انهاء الهجمات امام المرمى.

وأبلغ توري الصحفيين عقب المباراة "نعاني من قائمة طويلة من الاصابات طالت لاعبين بارزين لكن يتعين علينا التأقلم مع الوضع."

وتابع "نملك تشكيلة رائعة واعتقد ان الحظ عاندنا. يتعين نسيان هذه المباراة ومحاولة التعويض في الدوري الممتاز."

واضاف "للفوز في كرة القدم يتعين ان تسجل لكننا اهدرنا عدة فرص. حصلنا على فرص اكثر منهم لكننا افتقدنا اللمسة الاخيرة امام المرمى."

وبذلك يكون سيتي قد اخفق في الفوز في ثلاث مباريات متتالية لاول مرة هذا الموسم.

وغاب عن رحلة المدرب مانويل بليجريني الى ايطاليا ستة لاعبين بارزين هم ويلفريد بوني وبابلو زاباليتا وإلياكيم مانجالا وفينسن كومباني وسمير نصري وديفيد سيلفا بسبب الاصابة.

وزاد الطين بلة خروج الحارس جو هارت في الدقيقة 81 بسبب اصابة على ما يبدو في عضلات الفخذ الخلفية.

وسيعود سيتي الى المباريات يوم السبت بمواجهة امام ساوثامبتون حيث يسعى الفريق الى تصحيح المسار عقب هزيمتين متتاليتين.

 

------------------------
الخبر : توري: سيتي دفع ثمن اهدار الفرص أمام يوفنتوس .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق محافظات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا