ريجوبرت سونج لـ«المصري اليوم»: ليفربول الأفضل لـ«صلاح» وعليه نسيان ريال مدريد

0 تعليق 26 ارسل طباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

ريجوبرت سونج هو أحد أبرز علامات الكرة الإفريقية، بعدما كان حديث وسائل الإعلام والصحف فى أوروبا لمواسم عديدة، بعدما نجح فى فرض اسمه بقوة وهو لاعب وحقق إنجازات عديدة، سواء فى منتخب الكاميرون أو الأندية الأوروبية التى لعب لها،. سونج، الذى يقود منتخب بلاده الأوليمبى، فتح قلبه لـ«المصرى اليوم» وتحدث عن البطولة الإفريقية التى تستضيفها مصر حاليا وتحسر على الجيل السابق للمنتخب المصرى، وتمنى «سونج» بقاء محمد صلاح فى ليفربول وعدم انتقاله لأى ناد أوروبى آخر.. وإلى نص الحوار:

Sponsored Links

■ فى البداية.. كيف ترى فرصة منتخب الكاميرون فى الفوز بالبطولة؟

- لا أحد يستطيع أن ينكر أحقية جميع المنتخبات الثمانية المشاركة فى البطولة فى الحلم باقتناص اللقب الإفريقى، خصوصا بعدما أطاحت بمنتخبات صاحبة تاريخ طويل فى البطولة خلال التصفيات.

■ وبالنسبة لمنتخبك؟

- نحن استعددنا بشكل قوى للبطولة من خلال برنامج إعداد قوى وهدفنا من المشاركة هو الفوز بالكأس ومن قبلها التأهل لأولمبياد طوكيو، خصوصا أن المنتخب يمتلك مجموعة مميزة من اللاعبين سيكونون نجوم الدوريات الأوروبية الأعوام القليلة المقبلة.

■ كيف ترى مباراة الكاميرون المقبلة مع مصر؟

- ستكون مباراة الحسم بالنسبة لنا، بعد تعادلنا أمام منتخب غانا فى المباراة الأولى، ومواجهة مصر فى الجولة الأخيرة ستكون صعبة علينا بكل المقاييس، خصوصا أننا نلتقى منافسا يخوض مباراته وسط جماهيره وملعبه ومطالبا بالفوز.

■ ومن ترشح للفوز بها؟

- أكاد أجزم بأن مباراة مصر والكاميرون ستكون أقوى مباريات البطولة وأمتعها، لكون المنتخبين يضمان مجموعة مميزة من اللاعبين ويتميزان بالأسلوب الهجومى والمهارى.

■ معظم المنتخبات المشاركة فى البطولة تضم لاعبا أو لاعبين متميزين وصاحبى اسم كبير فى ملاعب أوروبا.. من هو نجم فريقك؟

- الحقيقة أنا سعيد لعدم وجود نجم مميز فى منتخب الكاميرون، فتواجد نجم له اسم فى ملاعب أوروبا كفيل بخلق حالة من الغيرة والتعالى والغرور بين اللاعب وزملائه، مما يؤدى إلى انعكاسه على نتائج المنتخب، خصوصا أن هذه المرحلة تفتقد لعنصر الخبرة، عكس ما كنت أشارك مع منتخب الكاميرون فى جيلها الذهبى، فكنا جميعا نجوم وأصحاب أسماء كبيرة فى أوروبا، لكن الخبرة الكبيرة التى كنا نتمتع بها جعلتنا نتعامل سويا بحب وإخلاص من أجل منتخبنا فقط.

■ هل تتابع المنتخب الأول المصرى؟

- بالتأكيد، فهو من المنتخبات الإفريقية الكبيرة، ومتابعتى له مستمرة منذ فترة طويلة.

■ وما الفارق بين المنتخب المصرى الحالى والسابق؟

- فارق كبير جدا، سواء على المستوى الفنى أو البدنى، فمنتخب الفراعنة السابق تسبب لنا فى عقدة فى البطولات الإفريقية، نظرا لكونه يضم مجموعة نادرا ما تتكرر مرة ثانية مع المنتخب المصرى، فعندما كنا نواجهه نأخذ وقتا طويلا من أجل دراسته وتحديد طريقة كل لاعب، فمن فى إفريقيا ينسى محمد زيدان وعصام الحضرى وعمرو زكى ومحمد أبوتريكة وحسنى عبدربه ومحمد شوقى ووائل جمعة، هل يعقل أن تتواجد كل هذه المجموعة فى جيل واحد.

■ ورأيك فى الجيل الحالى؟

- الجيل الحالى يحتاج بعض الوقت لاستعادة أمجاد الكرة المصرية، فهو يفتقد للقائد رغم وجود محمد صلاح بجانب افتقادهم للخبرة الكبيرة فى المنافسة.

■ هل أنت متابع لمحمد صلاح لاعب ليفربول؟

- محمد صلاح لاعب أجبر العالم وليس إفريقيا على متابعته، فهو لاعب نجح فى كتابة اسمه فى سجلات من ذهب فى أفضل الأندية الأوروبية فى وقت قصير، سواء فى سويسرا أو إيطاليا أو إنجلترا، وأتوقع له المزيد من التألق مع ناديه الإنجليزى الفترة المقبلة.

■ البعض يقول إن مستواه تراجع هذا الموسم عن المواسم السابقة؟

- تعودنا أن نحاسب اللاعب على أهدافه، وكثرتها تعنى أن اللاعب متألق، وقلتها تعنى تراجع مستوى اللاعب، وهذا كان فى عصر سابق، لكن حاليا من يصنع الهدف يكون له تقدير أكبر من التسجيل.

■ هل تنصحه بالاستمرار مع ليفربول أم الرحيل لخوض تجربة احترافية أخرى؟

- أتمنى استمرار اللاعب فى ليفربول أطول فترة ممكنه إذا أراد مواصلة التألق وتسجيل الأهداف بصرف النظر عن البطولات، فاستمرار تواجده مع ليفربول يضمن له استمرار التألق والتهديف، ومن وجهة نظرى أن صلاح لو انتقل إلى ريال مدريد كما يتردد، فما الذى يضمن تواجده بصفة مستمرة فى التشكيل ومواصلة هز شباك المنافس، فضلا عن كون الدورى الإنجليزى أقوى بكثير من الدورى الإسبانى، وهو ما يساعد اللاعب على ارتفاع مستواه وتألقه.

------------------------
الخبر : ريجوبرت سونج لـ«المصري اليوم»: ليفربول الأفضل لـ«صلاح» وعليه نسيان ريال مدريد .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق