بسبب القمامة عزل رئيسي مركزي ههيا وأبو كبير بالشرقية

0 تعليق 52 ارسل طباعة تبليغ

طارق عيد

 

Sponsored Links

قرر الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، اليوم الثلاثاء، إقالة رئيسا مركزي ههيا وأبو كبير وعزلهما من منصبيهما لتقاعسهما عن أداء أعمالهما ولعدم تنفيذهما تعليمات وتكليفات المحافظ بإزالة التعديات على الأراضي الزراعية واسترداد أراض أملاك الدولة وعدم تنفيذ قرار المحافظ بطلاء واجهات المباني.
أوضح المحافظ أنه أثناء جولته المفاجئة لمراكز أبو كبير وههيا والإبراهيمية لمتابعة أداء رؤساء المراكز والمدن والأحياء ومراجعة ماتم تنفيذه من تكليفات لرؤساء المراكز والمدن الخاصة بإسترداد أراضي أملاك الدولة وإزالة الإشغالات والتصدي لظاهرتي البناء بدون ترخيص والتعدي على الأراضي الزراعية، لاحظ المحافظ تدني الخدمات المقدمة للمواطنين وانخفاض مستوى النظافة بالمركزين لعدم رفع الإشغالات مما تسبب في حالة من الفوضى، كما تلاحظ له عدم تنفيذ قرار إزالة كان قد أمر به لقاعة أفراح معترضة للطريق تم إنشاؤها بالمخالفة للقانون بمركز هيهيا بعد ما قام المحافظ بالتنبيه على رئيس مركز ههيا بشأنها منذ ثلاثة أشهر بضرورة تنفيذ قرار الإزالة والصادر لها منذ عام 2013 م لكن المسئولين بمركز ههيا تقاعسوا عن أداء عملهم مما تسبب في قيام ضعاف النفوس بالتعدي على أملاك الدولة بالطرق غير القانونية.
كما تعددت تنبيهات المحافظ لرئيس مركز ومدينة أبو كبير بضرورة تشغيل مصنع تدوير القمامة والذي من شأنه خدمة البيئة والقضاء على المقالب العشوائية والتخلص من تراكمات القمامة في الشوارع لم يقم رئيس المركز بتشغيله، فضلًا عن تقاعسه في رصف الطرق الداخلية للمدينة وعدم متابعته إنهاء أعمال المرافق ورد الشيء لأصله.
ودعا المحافظ لإجتماع عاجل لرؤساء المراكز والمدن للتشديد والتنبيه بضرورة الإلتزام بمهام عملهم وتنفيذ حملات إزالة للبنايات المقامه على الأراضي الزراعية وكذلك أملاك الدولة وعدم السماح لأي متعدي بانتهاك حقوق الدولة وحرمة أراضيها والمرور الدائم لإزالة الإشغالات والتعديات علي حرم الطريق ومتابعة أعمال النظافة والتجميل والتطوير في جميع أرجاء المحافظة والتأكد من تقديم افضل الخدمات للمواطنين في كافة القطاعات، وضروره تنفيذ تعليمات رئيس الجمهورية لاسترداد أملاك الدوله وعدم السماح بالتعدي عليها وازالة كافة التعديات في المهد قبل أن تصبح كتلا خرسانية لتمكين الدولة من فرض سيطرتها على أراضيها.
وأكد المحافظ أن معيار ومقياس بقاء أي مسئول في مكانه هو مدى تنفيذه للسياسة العامة للدولة وتعليمات وتوجيهات رئيس الجمهورية، وأن جولاته المفاجئة مستمرة للوقوف على مستوى أداء رؤساء المراكز والمدن والأحياء والوحدات المحلية وأن المتقاعس لا مكان له في صفوف الجادين والملتزمين

0 تعليق