الارشيف / منوعات

منوعات .. من الإحراج لكسر القلة.. معايشة تخيلية لأفكار العريس المصرى فى صالون العروسة

Sponsored Links
العريس المصرى - صورة أرشيفيةأسرار الأسبوع: العريس المصرى - صورة أرشيفية
تطبيق آخر الأخبار من اليوم السابع

تحليل تخيلى تكتبه – نورهان فتحى

عشرات الحكايات نسمعها يوميًا عن جوازات صالونات منها ما تم والعريس "اتدبس" وخلصنا، ومنها ما ينتظر "على زقة"، وثالثة مصيرها متوقف على إمضاء العريس على "قائمة العفش"، ولكن هل تساءلت العروسة أو أهلها فى أى مرة من المرات فى الأفكار التى تدور فى ذهن العريس وهو جالس فى صالون بيتهم، ورد الفعل الذى لا يظهر على كل موقف يتعرض له؟؟ هذا ما حاولنا تخيله وتقديمه من خلال هذا التحليل الساخر للأفكار التى تدور فى ذهن العريس المصرى وهو جالس فى صالون بيت العروسة وأكبر المخاوف التى تقابله، كالآتى:
يتعرض العريس المصرى لصدمتين، الأولى حينما يرى العروسة وهى تخرج عليها وعلى وجهها 3 كيلو مستحضرات تجميل، والثانية حينما يرى المطلوب منه فى "قائمة العفش"، لذا نصيحة أخوية لكل عروسة لا تضعى ماكياج مبالغًا فيه فى أول لقاء بينكما حتى لا تكون الصدمة قوية على العريس بعد غسل وجهك.
ما لا تعرفه الكثير من العرائس أيضًا هو أن العريس المصرى يدقق جدًا فى نوع الجاتوة والعصير الذى يتم تقديمه له، ويعتبر الضيافة التى يقدمها أهل العروسة وهو فى بيتهم أول مرة معيارًا على مدى كرمهم ومعاملتهم المستقبلية له، لذا لا مانع من أن تكونى كريمة معه فى البداية حبتين.
هى كلمة تقليدية نادرًا ما يتم تنفيذها، "إحنا بنشترى راجل"، والحقيقة أنه العريس هو من يشترى كل شىء بعد أن يتم توريطه.
الفكرة التقليدية السائدة عن الحموات الفاتنات فى مجتمعنا أنهم متسلطات.. متجبرات وأحيانا قليلة جدا وربما تكون نادرة طيبات، لذا يفكر العريس فورًا عند دخول حماته فى القعدة بأن يهرب إلى أى مكان.
أخيرًا وليس آخرًا، الصدمة الثانية أو الصدمة الكبرى التى نوهنا عنها فى البداية والمتمثلة فى قائمة العفش وطلبات أبو العروسة، وهنا يفكر العريس بأن شخصًا ما طفى النور عليه أو أنه لا يرى جيدًا كل هذه الأصفار المكتوبة فى الورقة، أو هكذا يتمنى.

Sponsored Links

موضوعات متعلقة

5646824b76146.gif
مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

------------------------
الخبر : منوعات .. من الإحراج لكسر القلة.. معايشة تخيلية لأفكار العريس المصرى فى صالون العروسة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : منوعات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى