الارشيف / منوعات

منوعات .. لما الشتاء يدق البيبان "استغله".. الأهم الرياضة والرومانسية

Sponsored Links
الشتاء أفضل أوقات ممارسة الجنس والرياضة والرومانسيةأسرار الأسبوع: الشتاء أفضل أوقات ممارسة الجنس والرياضة والرومانسية
تطبيق آخر الأخبار من اليوم السابع

كتب حسن مجدى

لا يجيد الكثيرون الاستمتاع بفصل الشتاء، ويهربون منه بالاختباء فى البطاطين، والهروب من برودة الجو، ولكن لفصل الشتاء مميزات عديدة، ويمكن استغلاله بأشكال مختلفة للاستمتاع بأشياء ربما لن تسنح لكم الفرصة لممارستها فى أى فصل آخر.
ذكرت دراسة حديثة للمكتب الوطنى للبحوث الاقتصادية، أن الباحثون من جامعة تلوين فى نيو أورليانز، وجامعة سنترال فلوريدا وجامعة كاليفورنيا فى سانتا باربرا، أنه عندما تكون درجة حرارة الطقس 26.6 درجة مئوية فيما أعلى ينخفض معدل المواليد فى الأشهر التالية، وأن المناخات الحارة قد تجعلنا أقل تفكيرا فى ممارسة العلاقة الجنسية الحميمة، وتؤثر سلبا على الصحة الإنجابية ونوعية السائل المنوى للذكور، ولذلك يعتبر فصل الشتاء هو الفصل الأمثل لاستغلاله فى إقامة علاقة جنسية بشكل جيد.
بالنسبة لعشاق الرياضة يعتبر فصل الشتاء فرصة رائعة لممارسة الرياضة فى أى وقت وفى أى مكان بعد فصل الصيف الذى تحاصر الشمس فيه كل عشاق الرياضة وتمنعهم من ممارستها فى الهواء الطلق طوال ساعات الصباح.
فصل الشتاء هو فصل الرومانسية بدون منازع، وينتظره معظم العشاق للاستمتاع بأجوائه المفعمة بالرومانسية والليل الطويل والأمطار.
الأكلات الشتوية أيضا لها بهجتها الخاصة، ومن الصعب أن تستمع بها فى فصل الصيف بكل حرارته وضغوطه، وهنا يمكنك الاستمتاع بكل الوجبات بداية من حمص الشام وصولا للعدس، مرورا بالبطاطا والذرة وغيرها من الوجبات الممتعة، والتى تملأ الشوارع.

Sponsored Links

موضوعات متعلقة

56467072ebd99.gif
مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

------------------------
الخبر : منوعات .. لما الشتاء يدق البيبان "استغله".. الأهم الرياضة والرومانسية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : منوعات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى