الارشيف / منوعات

عمر بن الخطاب يخلص الفتيات الجميلات من إلقائهن في النيل

كتبت / جهاد الحسيني

في أيام الفراعنة كانوا الناس يقوموا بإلقاء أجمل فتاة في النيل العظيم  بعد تزينها وارتدائها أجمل الملابس , فقد كان لديهم وفاء وإخلاص شديد للنيل , وكان لهم سبب لفعل ذلك , حيث يظنون أن هذا يجعل النيل يفيض بخيرة كل عام فى ليلة تعرف بأسم ” ليلة النقطة”.

Sponsored Links

 

ولكن تغير الحال عندما جاء عمرو بن العاص ليفتح مصر ووجد هذه العادة التي تجعل فتاة حسناء تموت غرقآ لكي يفيض نهر النيل , فأمر بوقف تلك العادة وعدم إلقاء الفتيات في النيل بعد ذلك لإنه يخالف تعاليم الدين الإسلامي ومبادئه ,  

فيقال أن النيل بعدها لم يفض وجاء الناس يشتكوا لعمرو، فأرسل إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب ليعلمه بالأمر، فكتب عمر خطابا وأمر عمرو بأن يلقيه في النيل ونص هذه الرسالة “ «من عبد الله عمر أمير المؤمنين، إلى نيل أهل مصر، أما بعد فإن كنت تجري من قبلك فلا تجر، وإن كان الله الواحد القهار الذي يجريك فنسأل الله الواحد القهار أن يجريك» .

ويقال إن النيل فاض بشكل فاق جريانه كل عاموتوقفت تلك العادة من بعدها . وذلك وفقا لما ذكر فى  كتاب موسوعة غرائب العادات والمعتقدات للكاتب محمد كامل عبد الصمد.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى