الارشيف / منوعات

الجفاف يدفع أفراس النهر الجائعة إلى بلدة كولومبية

Sponsored Links

BBC

دفعت موجة جفاف في كولومبيا اثنين من أفراس النهر إلى دخول بلدة بحثا عن الطعام، حسبما قال علماء الأحياء.

Sponsored Links

وينتمي فرسا النهار إلى مجموعة استوردها تاجر مخدرات شهير يُدعى بابلو إسكوبار في ثمانينات القرن العشرين.

واستورد إسكوبار أفراس النهر لتسكن حديقة حيوان خاصة به بالقرب من مدينة ميديلين في مقاطعة أنتيوكيا بشمال غرب كولومبيا.

وشوهد فرسا النهر وهما يرعيان وسط ماشية في حقول ويهيمان في بلدة بورتو تريونفو القريبة من مدينة ميديلين.

وصدرت تحذيرات في المنطقة بضرورة ابتعاد الأطفال عن الموقع.

وينتظر علماء الأحياء الحصول على بنادق تستخدم الأسهم المخدرة حتى يكون بوسعهم نقل فرسي النهر.

وكان تاجر المخدرات إسكوبار قد هرّب إلى حديقة الحيوان الخاصة به أفيالا وزرافات وحيوانات استوائية أخرى، بينها أربعة من أفراس النهر، هم ذكر وثلاث إناث.

وفي تسعينات القرن العشرين، صادرت السلطات حديقة الحيوان. وجرى توزيع الحيوانات على حدائق في أنحاء كولومبيا، لكن أفراس النهر وتكاثرت حتى زاد عددها على 60.

ويقول مراقبون إن أفراس النهر ازدهرت وسط المناخ الاستوائي لكولومبيا وقنواتها المائية ومناطقها النباتية الغنية.

وشوهدت بعض أفراس النهر بعيدا عن حديقة إسكوبار، التي تدهورت حالتها منذ مقتل تاجر المخدرات في تبادل لإطلاق النار في عام 1993.

وعلى مدار سنوات، شهدت كولومبيا نقاشات بشأن أسلوب التعامل مع أفراس النهر، وما إذا كان ينبغي إعدامها.

لكن كثيرين من الكولومبيين معجبون بأفراس النهار. كما سُجّلت حالات لأشخاص يربون صغار أفراس النهار في منازلهم باعتبارهم حيوانات أليفة.

------------------------
الخبر : الجفاف يدفع أفراس النهر الجائعة إلى بلدة كولومبية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : تنويع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى