يوم جديد .. خاطرة بقلم: هيفرون احمد صوفي

0 تعليق 218 ارسل طباعة تبليغ

خطر ببالها ذات ليلة أن تتلصص على أفكاره

وتمشي بخطى وئيدة ..متجهة نحو شرفته..

Sponsored Links

لتطالعه وهو نائم وتستمد عبير الشوق من قلبه ،

لكنها لاولم تصدق أنه سوف تجلس أخرى على تلك الأريكة.. التي

طالما احتضنت مشاعرها ...ويسمعها نفس الأغنية.. التي كان

يرسلها في السادسة صباحاً، يداعب وجنتيها فتحمر خجلاً ..كيف

يجرؤ على تقبيلها ولمس يدها !!

تقع مغشياً عليها من فرط حزنها ... تبكي .. تصرخ بصمت ، وتسأله ..


أتحبها؟؟ أتشعر معها بما تشعر معي؟؟

هل لمسة يدها كلمست يدي ؟! وقبلتها بحرارة قبلتي؟؟

إذكنت تحبها !!! ... فأين أذهب بقلبي ...؟؟ بحب عشته قبل أن


أراك ...

 

تبكي قلبها المكسور وتتجرع كؤوس اليأس ..تجر خيباتها ..تنظر


للسماء .. ولا نعلم إن كانت تنظر للسماء أم السماء هي من تناديها

والقمر بدر.. ونجوم الليل حزينة.. تترقب يوم جديد .

0 تعليق