الارشيف / صحة

الفحوص الدورية.. مؤشرات للخطر القادم

Sponsored Links

علاج الأمراض يبدأ بمعرفة سبل الوقاية منها. هذا ما تحققه بالفعل مجموعة من الفحوصات الدورية التى يجب أن تأتى على رأس لائحة اهتمامات الإنسان.

أن يحرص على إجرائها بصفة دورية وفقا لأحواله الصحية ومناقشتها مع طبيبه أمر يساهم فى تدارك تداعيات أى خطر قادم. المعرفة الجيدة لاحتمالات المرض وعوامل الخطر التى تهدد الإنسان وتؤدى لحدوثه تساهم فى القدرة على محاصرته والاستعداد لعلاجه بصورة سليمة.
مراجعة تلك القائمة تحقق صدق المقولة المتداولة «الوقاية خير من العلاج».
صورة كاملة للدم Complete Blood Picture
تحليل بسيط يتم بأخذ عينة من الدم يتم فحصها للحصول على صورة حقيقية لمكونات الدم «السائل والخلايا والصفائح الدموية».

Sponsored Links

قراءة متأنية لنتائج فحص الدم تعطى مؤشرات دالة على وجود مواطن مزمنة للعدوى أو ارتفاع فى نسبة النشاط الروماتيزمى أو وجود نوع من أنواع الأنيميا المختلفة: الوراثية أو المكتسبة كأنيميا نقص الحديد التى تقترن بأعراض كالإجهاد الدائم والتعب لأقل مجهود والصداع وانعدام الهمة ويمكن علاجها بسهولة متى تم تشخيصها.
اختبارات سلامة القلب والشرايين
تقدير نسبة الكوليسترول Lipid Profile «الجيد والردئ» والدهون الثلاثية أمر يجب إجراؤه على الأقل مرة كل ٥ سنوات بدءا من سن العشرين إذا كان الإنسان يعانى من أى عوامل الخطر المعروفة مثل وجود تاريخ عائلى لأمراض القلب والشرايين أو ارتفاع ضغط الدم أو السمنة الزائدة أو التدخين.
إجراؤه واجب كل ثلاث سنوات منذ سن الخامسة والثلاثين للرجال والخامسة والأربعين للنساء.
رسم القلب العادى ورسم القلب مع المجهود Electrocarcliogram
يجب إجراء تخطيط للقلب عادى مرة واحدة كل سنة عند الأربعين من العمر للرجال والسيدات وقد يتطلب الأمر رسم قلب بالمجهود إذا ما توافر أى من عوامل الخطر السابق ذكرها.
رسم القلب يجب إجراؤه أيضا إذا ما خطط الإنسان لبداية برنامج رياضى بهدف تقليل الوزن أو الحفاظ على اللياقة البدنية.
اختبارات صحة المرأة Mamogram

١ ـ تصوير الثدى: يجب إجراؤه مرة كل سنة للمرأة فى سن الخامسة والثلاثين فأكبر إذا ما توافر التاريخ العائلى للمرض.
أما فى الأحوال العادية فيجب إجراؤه مرة كل عامين للمرأة فى سن الأربعين فأكبر.
٢ ـ قياس كثافة العظام: Bone Density اختبار يعتمد على تقدير كثافة العظام ووجود عنصر الكالسيوم متوافرا فيها وهو أول ما يشير إلى احتمال إصابة المرأة بهشاشة العظام أو ترققها. يجب إجراؤه مرة كل عامين للمرأة فى سن الستين فأكبر.
٣ ـ المسحة المهبلية: هى أول ما يكشف عن سرطان عنق الرحم وهو اختبار بسيط يعتمد على الحصول على عينة من جدار عنق الرحم تتم صباغتها وفحصها تحت الميكرسكوب ويجب إجراؤه لكل السيدات المتزوجات مرة سنويا عند زيارة طبيب أمراض النساء.

اختبارات نسبة السكر فى الدم Fasting Blood Glucose
نسبة السكر فى الدم بعد صيام ٨ ـ ١٠ ساعات اختبار يجب إجراؤه للجميع خاصة للسيدات اللائى اقترن حملهن بارتفاع نسبة السكر فى الدم أيضا إذا ما توافر التاريخ العائلى لمرض السكر أو عانى البعض من السمنة.
يجب أن يتجدد الاختبار مرة كل سنتين لغير المصابين بمرض السكر، كما يجب أن يجرى اختبار الهيمجلوبين السكرى لمن تدل نتائج تحاليلهم إلى ارتفاع فى الحدود الطبيعية «١١٠ مجم/ديسى لتر» بصفة متكررة. وهو تحليل مهم يشير إلى متوسط نسبة السكر فى الدم خلال الثلاثة شهور السابقة للتحليل.
قياس عامل البروستاتا PSA
اختبار ينصح بإجرائه للرجال فوق الخمسين مرة كل عام. عامل البروستاتا نوع من البروتين الذى يوجد بصورة طبيعية فى خلايا غدة البروستاتا وتزيد نسبته فى حالة وجود التهاب فى البروستاتا الطبيعية إذا ما تضخمت وهو أمر يعد حميدا مع السن أو فى حالة وجود أورام سرطانية.
ونتائج تحليل PSA تختلف وفقا للعمر، لذا يجب الاحتفاظ بها ومقارنتها دائما بما سبق للتحقق من فائدتها.
فحص النظر واختبارات الرؤية
زيارة طبيب العيون مرة كل عامين بصفة دورية حتى مع غياب أعراض تشمل التغير فى مقياس النظر أو عيوب الرؤية بداية من سن الأربعين لها أهميتها.
الفحص الدورى لقاع العين ومجال الرؤية يتيح تشخيصا مبكرا للكثير من أمراض العين الخطيرة مثل الجلوكوما «ارتفاع ضغط العين» أو المياه البيضاء أو أمراض الجسم الزجاجى أو مضاعفات مرض السكر على الشبكية.
يجب أن يتم الفحص بصفة دورية كل عامين بداية من سن الأربعين ثم مرة فى السنة بانتظام عند سن الستين وما يليها.
اختبارات الذاكرة

اختبارات معرفية وطبية تجرى بمعرفة متخصص لكل من تجاوز الخامسة والخمسين من عمره «رجالا ونساء» لكنها فى الواقع تجرى لمن يتعرض لبعض المشكلات الواضحة فى الذاكرة أو اختلاف الشخصية وتغير السلوك.
فهى اختبارات اختيارية يقررها الإنسان بنفسه ويعاونه فى تنفيذها من حوله.
فحص عينة من البول Urine Analysis
الاختبار على بساطته يعطى كما من المعلومات لا يستهان به عن وظيفة الكلى وأدائها. كما يدل على وجود أى عدوى تبدأ بالكلى وتنتهى بالجهاز البولى. عينة صباحية من البول تعطى مؤشرات عديدة عن أمراض خطيرة يمكن تدارك مضاعفاتها مثل مرض السكر أو الالتهابات الميكروبية المختلفة خاصة عند المرأة.
فحص عينة من البول اختبار بسيط يجب إجراؤه دوريا مرة كل سنة فى كل الأعمار.
فحص الدم الخفى فى البراز Testing Stool for Blood
تحليل يجب إجراؤه مرة كل ثلاث سنوات بعد الأربعين خاصة إذا ما دل تاريخ العائلة المرضى على وجود أورام سرطانية فى الأمعاء.
وجود الدم فى البراز لا يقطع بوجود أورام سرطانية فى الأمعاء، إذ إن هناك أسبابا أخرى كثيرة قد تتسبب فيه لكنه دلالة يجب أن يتبعها فحوصات أخرى مؤكدة للسبب منها استخدام المنظار لفحص القولون والمستقيم.
فحص الفم والأسنان

زيارة دورية سنوية لطبيبة الأسنان قد تدرأ عن الإنسان أخطارا جمة تبدأ بإصابات القلب الروماتيزمية إثر التهابات الحلق عند الأطفال مرورا بأمراض شرايين القلب عند الكبار التى تشير الدراسات الحديثة لتأثرها بباكتيريا تعيش فى الفم وتنفذ منه إلى الدم مباشرة.
فحص اللثة أمر مهم يقى من أمراضها التى تتسبب فى تخلخل الأسنان وسقوطها دون آلام تنبه إلى الخطر القادم.
قياس ضغط الدم Blood Presoure
قياس ضغط الدم حتى للشباب أمر ملزم لمن يهتم بسلامة شرايينه، يجب أن يتم فى ظروف لا تؤثر فيه وأفضل قياساته تتم بواسطة الإنسان نفسه مع استخدام جهاز جيد تمت معايرته.
قياس ضغط الدم فى الظروف العادية يجب أن يتم مرة على الأقل كل ستة أشهر لمن تجاوز الأربعين من عمره. فإذا تأكد ارتفاع مؤشراته وجب البدء فى علاجه فورا مع مراعاة التغيرات فى أسلوب حياة الإنسان كالتوقف عن التدخين ومراعاة الوزن الصحى وممارسة البعض من تدريبات اللياقة البدنية ومراعاة قدر الملح فى الطعام.
الفحوص الدورية أمر يجب أن يأتى على قمة أولويات الإنسان فى عصر تتحالف فيه الملوثات البيئية والباكتيريا والفيروسات وضغوط العمل ومشاكل الحياة ضده. فهى الوسيلة الأمثل لاستشراف الخطر قبل أن يبدأ هجومه.

------------------------
الخبر : الفحوص الدورية.. مؤشرات للخطر القادم .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى