الارشيف / أسرار عربية / فلسطين

المرصد المغربي لمناهضة التطبيع: رحيل الدكتور رمضان شلح خسارة لمعسكر المقاومة ولكل أحرار العالم

نص البيان

المرصد المغربي لمناهضة التطبيع
المكتب التنفيذي

Sponsored Links

الرباط في 05/06/2020

رمضان عبد الله شلح في ذمة الله
باسم الله الرحمان الرحيم
" من المومنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه .. فمنهم من قضى نحبه، و منهم من ينتظر، و ما بدلوا تبديلا . "
صدق الله العظيم

ببالغ الحزن والأسى، تلقينا في المرصد المغربي لمناهضة التطبيع نبأ وفاة المجاهد الكبير رمضان عبد الله شلح، الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي المقاومة .
إننا في المرصد نعتبر رحيل الفقيد العزيز عنا خسارة لكل معسكر المقاومة و لكل أحرار العالم بما يمثله من رمزية تكثف في شخصه كل قيم و مثل القيادة/ القدوة التي كانت تجمع بين الحكمة و الشجاعة و الالتزام و المبدئية و العقلانية و الصلابة و الانفتاح و قبل كل ذلك و بعده؛ الإيمان و الصدق و الإخلاص والوفاء ..
لقد أعطى المرحوم كل ما لديه و حمل روحه على راحته و كان يلقي بها في مهاوي الردى، جاهزا لكل التضحيات منذ تسلم أمانة القيادة من أخيه الشهيد فتحي الشقاقي . و كان رحمة الله تعالى عليه نموذجا للقائد الوحدوي الذي لعب، على الدوام، دور اللحمة بين كل المنازع المتنافرة حفاظا على وحدة الصف من أجل وحدة المسيرة على الدرب الصحيح؛ درب المقاومة التي كانت في فهمه و فكره و موقفه و في سلوكه البديل الوحيد الأصوب للتحرير .
إن رحيل الفقيد العزيز مصيبة كبيرة لنا جميعاً .. و عزاؤنا في هذا القدر الذي لا رد له في إخوان المرحوم و أخواته من مجاهدات و مجاهدي حركة الجهاد الإسلامي العتيدة ..
رحم الله سي رمضان عبد الله و جازاه الله بما قدم لوطنه فلسطين و لكل أمته العربية و الإسلامية خير الجزاء . و أسكنه فسيح جنانه .
و عزاؤنا لأسرة الفقيد الصغيرة و الكبيرة .. و بدل محبته صبرا جميلا .
و إن لله وإن إليه راجعون

عن المكتب التنفيذي للمرصد

الرئيس :
د. أحمد ويحمان

 

------------------------
الخبر : المرصد المغربي لمناهضة التطبيع: رحيل الدكتور رمضان شلح خسارة لمعسكر المقاومة ولكل أحرار العالم .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : أخبار فلسطين

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا