الارشيف / أخبار مصر

الحكومة تستغل افتتاح «النيل ريتز كارليتون» فى تنشيط السياحة

Sponsored Links

متأخرا بنحو عامين ونصف العام، ووسط تشديدات أمنية غير مسبوقة، تم أمس الأول افتتاح فندق النيل ريتز كارليتون «النيل هيلتون سابقا» فى قلب ميدان التحرير، الذى عبر فيه المصريون عن غضبهم ورفضهم لظلم نظام أفسد حياته وجرف موجوداته على مدى 30 عاما.
كانت ثورة يناير فى 2011 سببا رئيسيا فى تأخر أعمال تطوير الفندق، كونها اتخذت من ميدان التحرير مقرا لها، ورفعت تكلفة تطويره إلى ما يقارب المليار جنيه، لذلك حاولت الحكومة استغلال الاحتفال الذى كان أسطوريا فى تنشيط السياحة، ببعث رسالة إلى العالم تفيد بأن مصر بلد الأمان، وأن ما يحدث فيها من اعمال إرهابية هى جزء مما يتعرض له العالم، «من قلب التحرير نبعث رسالة سلام إلى العالم ونقول لدول فرنسا ولبنان وروسيا إننا حزينون مثلكم لمصابكم»، يقول وزير السياحة، هشام زعزوع، كاشفا عن مساعٍ لعودة النشاط السياحى فى مصر إلى طبيعته مع مطلع العام المقبل بعد حادثة الطائرة الروسية فى شرم الشيخ، ومعلنا عن اطلاق حملة لتنشيط السياحة الداخلية، وأيضا لقاء عند الهرم تضامنا مع ضحايا الارهاب فى البلدان الثلاثة.
يذكر أن ميدان التحرير الذى يحتضن الفندق يحاكى فى تصميمه ميدان شارل ديجول الذى يحوى قوس النصر فى العاصمة الفرنسية باريس. وبعد إنشاء الميدان بأكثر من 50 عاما، وفى عام 1959 قام الرئيس السابق جمال عبدالناصر، بافتتاح فندق النيل، وكان يتردد عليه نجوم السينما العالمية والقادة السياسيون، ومن زار الفندق من قبل يكتشف احتفاء خاصا من الفندق بصور لأشهر الفنانين المصريين والعالميين الذين اعتادوا زيارة الفندق الشهير فى قلب القاهرة. ظل فندق النيل معروفا لدى الجميع باسم النيل هيلتون نسبة إلى شركة الإدارة العالمية هيلتون التى كانت قد حصلت على حق إدارة الفندق لفترة قاربت نصف قرن، وفى عام 2007 بدأ التفكير فى تطوير فندق النيل وتم طرح مناقصة لتطويره فازت بها مجموعة ريتز كارليتون العالمية لإدارة الفنادق بعد انتهاء عقد هيلتون، وتم توقيع عقد التطوير فى عام 2008 بين شركة مصر للفنادق وريتز كارلتون المملوكة بالكامل لشركة ماريوت العالمية.
وتراهن مصر على تنشيط السياحة الداخلية خلال الفترة المقبلة، لكن نظرا لارتفاع نسبة الفقر والتى وصلت إلى 26% من المصريين، وفقا لأرقام الجهاز المركزى للتعبئة والاحصاء، لابد أن يكون اصحاب القدرة الشرائية المرتفعة هم الرواد، لذلك استحث أشرف سالمان، وزير الاستثمار، الحضور الكثيف من رجال وسيدات الأعمال إضافة إلى الفنانين والاعلاميين وغيرهم، مذكرهم بذكرياتهم مع فندق النيل هيلتون، «معظمكم له ذكريات مع هذه القاعة، وربما أقام فيها حفل زفافه». يقصد سالمان بقاعة القاهرة، والتى تعد من اكبر القاعات فى فنادق مصر، ويضمها الفندق مع 331 غرفة، و50 جناحا من تصميم فرانك نيكلسون.

Sponsored Links

------------------------
الخبر : الحكومة تستغل افتتاح «النيل ريتز كارليتون» فى تنشيط السياحة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا