الارشيف / أخبار مصر

حسام خيرالله القيادى بـ«التحالف الجمهورى» لـ«الشروق»: قائمتنا تضم الشرفاء.. وقائمة سيف اليزل تجمعت من أجل الكراسى

Sponsored Links

نجيب ساويرس يضخ 100 مليون فى الدعاية لمرشحى المصريين الأحرار للتحكم فى الاقتصاد
أحزاب عديدة منها «مستقبل وطن» و«المحافظين» مدعومة من رجال أعمال من أجل الحفاظ على ثرواتهم
«تيار الاستقلال» بلا ثقل سياسى واضح.. والقوائم الأخرى تضم شخصيات عليها علامات استفهام
علمنا بخلافات بين قائمة فى حب مصر والمصريين الأحرار على شخص رئيس الوزراء القادم
الطموح السياسى يدفع العسكريين للترشح فى الانتخابات.. ولا دليل على تحكم الأمن فى الانتخابات
السيسى «راكب ديزل».. والحكومة لا تحقق أفكاره


قال الفريق حسام خيرالله، وكيل جهاز المخابرات الأسبق والقيادى بقائمة «التحالف الجمهورى»، إن قائمته قادرة على تحقيق نتائج إيجابية فى المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية، معتبرا أنهم يمثلون «القائمة البيضاء» التى تضم «الشرفاء».
واتهم خير الله فى حواره مع «الشروق» قائمة «فى حب مصر» بتصدير الوهم للناخبين على أنها قائمة الدولة، متابعا: «لا توجد قائمة للدولة فى الانتخابات الحالية».
وأرجع دخول العسكريين السابقين إلى المشهد الانتخابى إلى«طموحهم السياسى»، مضيفا: «من حقهم الترشح ومن حق المواطنين الاختيار».. وإلى نص الحوار:

< ما دوافعك للترشح لانتخابات مجلس النواب؟
ــ خدمة المجتمع، واستكمال مسيرتى السياسية التى بدأت بترشحى للانتخابات الرئاسية عام 2012 مرورا بمشاركتى فى إزاحة حكم الإخوان فى 30 يونيو حتى قرارى خوض الانتخابات على قائمة التحالف الجمهورى.

Sponsored Links

< وما طبيعة قائمة التحالف الجمهورى؟
ــ نصف أنفسنا بأننا القائمة البيضاء وسط المتنافسين، فقائمتنا تتكون من شخصيات وطنية شريفة ولا غبار عليها، بعكس القوائم الأخرى التى تضم شخصيات عليها علامات استفهام ومنهم من ارتبط بقضايا فساد مثل بنك الدم. كما يميز قائمتنا أنها تضم 12 شابا ما يساوى ضعف النسبة المحددة فى قانون مجلس النواب الذى يخصص 6 مقاعد للشباب فى القائمة، علاوة على تنوع قائمتنا بين فئات المجتمع، وهناك شىء آخر يتمثل فى أننا نعتبر القائمة الوحيدة المتماسكة غير الحزبية ولن ينفرط عقدنا مثل القوائم التى تضم ممثلى الأحزاب بين صفوفها.

< وكيف ترى المنافسة فى قائمة القاهرة ووسط الدلتا بالمرحلة الثانية؟
ــ سوف تنحصر المنافسة بيننا وبين«فى حب مصر»، فالنور فقد كتلته التصويتية فى معقله بغرب الدلتا أمام «فى حب مصر»، كذلك وعى المواطنين بخطر الإسلامى السياسى على البرلمان المقبل سيحسم نتيجة التصويت العقابى ضدهم، أما «تيار الاستقلال» فهو بلا ثقل سياسى واضح يجعله ينافس على 45 مقعدا بالعاصمة.

< وما توقعاتك لشكل المنافسة بين القائمتين؟
ــ المؤشرات تقول إننا سنحقق مفاجأة بفضل انتشارنا وسط الجماهير وتفكيك فكرة الحزب الواحد أو القائمة الواحدة التى يروج لها المنافسون، ورغم الظهور الإعلامى لصالح المنافس فإن أسماء القائمة ستشكل عبئا عليها فى اختيارات المواطنين.
وأشير إلى أنه فى حال نجاحنا بمقاعد قائمة القاهرة ووسط الدلتا سنشكل وزنا داخل المجلس مع المستقلين لصالح الدولة.

< هل تتعاملون مع «فى حب مصر» على أنها قائمة الدولة؟
ــ «فى حب مصر» تدعى أنها قائمة الدولة ويصدرون الوهم بذلك من أجل إيهام الناس لانتخابها، ولكن فى الحقيقة لا يوجد ما يسمى بقائمة الدولة بين القوائم الأربع المتنافسة، ولسنا طبعا قائمة الدولة لأننا نواجه حصارا اقتصاديا على أنشطة الدعاية ونمول أنفسنا بأقل الإمكانيات، بجانب تعرضنا لمحاولات تشويهنا فى الحملات الإلكترونية المعارضة لنا، وتمزيق لافتات الدعاية فى بعض المناطق لكننا لا نوجه الاتهام لأحد.

< ألا ترى أن «المال السياسى» سيحدد شكل البرلمان المقبل؟
ــ نعلم تماما أن رأس المال المتوحش يريد السيطرة على البرلمان القادم، وهذا ما سوف يتحقق إلا فى حالة المشاركة الإيجابية من المواطنين.
وهناك كيانات سياسية واضحة تستخدم المال السياسى فى العملية الانتخابية، وهو ما يجعل الملياردير نجيب ساويرس يضخ 100 مليون فى الدعاية لمرشحى المصريين الأحرار فى منافسة البرلمان من أجل التحكم فى الاقتصاد المصرى والاستثمارات.
وورد إلينا معلومات عن الخلافات التى نشبت بين قائمة فى حب مصر والمصريين الأحرار على شخص رئيس الوزراء القادم، وهناك أحزاب أخرى مثل مستقبل وطن والمحافظين يدعمها رجال أعمال من أجل الحفاظ على ثرواتهم.

< وهل ستشكل تركيبة البرلمان المقبل ما يوفر التأييد الكامل للرئيس؟
ــ التأييد ليس من مهام مجلس النواب، وجميع النواب الذين حصلوا على عضوية المجلس يعبرون عن مصالحهم الشخصية، وأرى أن وظيفة البرلمان المقبل ترشيد اتجاه الحكومة وليس تأييدها، والاختلاف بين الأعضاء سيكون حول أولويات المجلس بين الملفات.
وليس صحيحا أن المعارضة ستقوض صلاحيات الرئيس كما يشاع، فهى جزء من قوة دفع النظام وعنصر قوته وليس ضعفه، بشرط أن تكون المعارضة النشيطة البناءة تساند الدولة وترشد أداءها.

< البعض يتهم الأمن بالتدخل فى ملف الانتخابات؟
ــ لا دليل على تحكم الأمن فى الانتخابات البرلمانية، وتشكيل سامح سيف اليزل لقائمة (فى حب مصر) لا يعد دليلا على تدخل الأمن، فهى قائمة تجمعت من أجل الكراسى وليس من أجل مصر كما يزعمون.

< ما موقفكم من قوانين المرحلة الانتقالية؟
ــ قوانين المرحلة الانتقالية لن تضع البرلمان المقبل فى مأزق إذا تم تصنيف القرارات حسب اللجان النوعية فى مجلس النواب، كما يجوز إحالتها إلى مجلس الدولة للبت فيها خلال الفترة المحددة لنظر القوانين.

< وماذا عن تعديل الدستور؟
ــ أرفض دعوات تعديل الدستور بعد انعقاد مجلس النواب، فالدستور لم يكتب لفرد أو لجماعة وعلينا تطبيقه أولا قبل التفكير فى تعديله.

< الانتخابات الحالية شهدت ترشحا للعسكريين المتقاعدين ورجال الأمن السابقين.. ما تفسيرك؟
ــ ظهور العسكريين السابقين فى الانتخابات والأحزاب السياسية يعبر عن طموحهم السياسى، لكن أتمنى أن يصاحب ذلك الخبرة السياسية أيضا، فهى مجرد رغبة منهم فى خدمة البلد بعد أداء الواجب طوال فترة العسكرية، فمن حقهم الترشح ومن حق المواطنين الاختيار.

< لكنك لم تشارك فى حزب سياسى عقب خسارتك الانتخابات الرئاسية فى 2012؟
ــ سعيت لإنشاء حزب سياسى بعد خسارة الانتخابات الرئاسية فى 2012، لكنى رفضت تحمل مسئولية كيان سياسى، لذا لجأت إلى تدشين حركة تنموية تخدم الشباب تحت اسم «مصر 2050»، وعلى السياسى أن يقرر اعتزاله العمل العام فى الوقت المناسب له.

< ما تقييمك لأداء بعد عام ونصف العام من حكمه؟
ــ السيسى شخص مخلص، لكن دائرة مستشاريه يجب أن تتسع لشرح وتوضيح قرارته للشعب، فدائما ما أقول إن الرئيس راكب «ديزل» يقوده فى رحلات مكوكية لا تتوقف من الشرق إلى الغرب، فى مقابل حكومة لا تحقق أفكاره، والدليل على ذلك ما أنجز الرئيس بجهوده فى مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادى والحكومة لم تستغل ذلك فى الترويج للاستثمار «أو مكافحة الفساد والبيروقراطية».

< هل من الممكن أن نراك مرشحًا رئاسا مرة أخرى؟
ــ لا يمكن أن أترشح مرة أخرى لرئاسة الجمهورية.. ولا أعتقد أن يترشح أحد من العسكريين أو المدنيين مادام فى السلطة، فتوقعاتى أن ينجز السيسى فى الفترة المقبلة جزءا من مشروعه الاقتصادى بعد تجاوزه المرحلة الأولى.

< كيف قرأت أزمة الطائرة الروسية المنكوبة؟
ــ هى بالطبع أزمة كبيرة بعد تعليق الرحلات الجوية إلى مصر، لكن قرار الروس مؤقت ولا يعبر عن شكل العلاقة القوية التى تربط مصر بروسيا فى المرحلة الحالية.
غير أنى أراها كلها ضغوط خارجية على مصر قبل إتمام الاستحقاق الأخير من خارطة الطريق، واتوقع أن تتلاشى مع انعقاد البرلمان المقبل.

------------------------
الخبر : حسام خيرالله القيادى بـ«التحالف الجمهورى» لـ«الشروق»: قائمتنا تضم الشرفاء.. وقائمة سيف اليزل تجمعت من أجل الكراسى .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا