الارشيف / أخبار مصر

مع إنتاج أول متر مكعب غاز من أكبر حقل في مصر "الدولار" يهبط 10 قروش ،، وتوقعات بتراجعه 6 جنيهات خلال أشهر

Sponsored Links

بالتزامن مع إنتاج أول متر مكعب غاز "الدولار" يهبط 10 قروش ،، وتوقعات بتراجعه 6 جنيهات خلال أشهر

واصل سعر صرف الدولار، استقراره خلال تعاملات الأيام الماضية، حول مستوى ١٨ جنيها ، وبتراجع 10 قروش مسجلا سعر ١٨.٠٨ للشراء مقابل ١٨.٠٥ جنيه للبيع صباح اليوم الجمعة الموافق ١2 مايو ٢٠١٧.
وأرجع خبراء الاقتصاد، ثبات سعر صرف الدولار فى البنوك المصرية خلال الفترة الماضية، إلى تراجع الطلب على العملة الأمريكية فى ظل تطبيقق الحكومة لسياسة ترشيد الاستيراد والاكتفاء بالسماح باستيراد السلع الأساسية، ويأتى ذلك فى الوقت الذى حققت فيه الصادرات المصرية قفزة كبيرة، ما ترتب عليه انخفاض العجز المزمن فى الميزان التجارى بنسبة ٤٦٪ بقيمة ٥.٥ مليار دولار، خلال الربع الأول من العام الجارى.
ومن جهة اخري وهامة ،، يبدو أن بدء انتاج أول متر مكعب غاز من أكبر حقل في مصر سيكون له الأثر الطيب علي سوق الصرف ، وهذا ما ستكشفهه الايام القادمة , وتوقعات مبدئية بتوفير مليار دولار سنوياً

Sponsored Links

ومن جهة ثالثة ،، بلغ حجم الصادرات المصرية خلال الربع الأول ٥.٥ مليار دولار مقابل ٤.٧ مليار دولار خلال الفترة نفسها من عام ٢٠١٦ وبزيادة قدرها ١٥.٣٪، فيما انخفضت الواردات بنسبة ٢٩٪ ليسجل خلال الربع الأول ١٢.١ مليار دولار، مقابل ١٧ مليار دولار خلال الفترة المقارنة.
وتوقع خبراء هبوط منحنى صرف الدولار بصورة تدريجية خلال الربع الثالث من العام الجارى فى ظل وجود بوادر تحسن فى المؤشرات الاقتصاديةة ليصل سعره فى السوق الرسمية ما بين ١٠ و١٢ جنيها قبل نهاية عام ٢٠١٧. وقال خالد الشافعى، الخبير الاقتصادي: إن ثبات سعر صرف الدولار، هو أحد ثمار نجاح خطة الحكومة فى ترشيد الاستيراد وزيادة الصادرات، مشيرًا إلى انخفاض الطلب على العملة الخضراء فى الوقت الحالى بعد الانتهاء من اسيتراد مستلزمات شهر رمضان.
وقال الدكتور صلاح الدين فهمى أستاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر: إن استقرار سعر الدولار فى البنوك الرسمية هو نتيجة طبيعة ومتوقعة للسياساتت الإصلاحية التى تسير عليها الدولة، للحفاظ على الاحتياطى النقدى من العملة الأجنبية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا