الارشيف / أخبار مصر

جامعة الاسكندرية تصدر بياناً هاماً رداً علي فرخة

أصدرت جامعة الإسكندرية بيانا بشأن الواقعة التي أثارت جدلا تسبب فيه القنصل التركي بالإسكندرية حينما تقدم بشكوى واحتجاج رسمي من قنصل لرئيس الجامعة حول صورة نشرتها الدكتورة سميرة عاشور، رئيس قسم اللغات الشرقية بكلية الآداب جامعة الإسكندرية.
وأعرب أعضاء هيئة التدريس بالجامعة في البيان عن استيائهم من محاولة القنصل التركي إقحام الجامعة في أمور شخصية، وأشار البيان إلى أن الجامعة تحرص على مدار تاريخها عدم التدخل في الحريات الشخصية لمنتسبيها.
وأوضح الدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الإسكندرية أن مايكتبه أعضاء هيئة التدريس على مواقع التواصل الإجتماعي يعبر عن الآراء الشخصية لهم.
 
نص البيان

 
وكان قنصل عام بالإسكندرية، سردار بالإنابه، قد تسبب في أزمة وحالة من الغضب داخل جامعة الإسكندرية، بسبب جملة "اللى عرى جيشه.. ربنا ينتقم منه".. التي كتبتها الدكتورة سميرة عاشور، رئيس قسم اللغات الشرقية بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، أعلى صورة تُظهر الرئيس التركى رجب طيب كدجاجة منزوعة الريش.
ولم تمر أيام على نشر الصورة، حتى فوجئ أساتذة جامعة الإسكندرية بشكوى واحتجاج رسمي من قنصل لرئيس الجامعة حول الصورة وتعليقها.
جاء نص الشكوى المرسلة من القنصل التركي لرئيس الجامعة كالآتي: "السيد الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية.. تحية طيبة وبعد، تتشرف القنصلية العامة التركية بالإسكندرية بتقديم خالص التحية إلى سيادتكم، ونود أن نطلعكم على ما نشرته الأستاذة الدكتورة سميرة عاشور، رئيس قسم اللغات الشرقية بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، في صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، والذي نرفق لسيادتكم صورة منه مع هذا الخطاب، وهو ما أهان دولتنا ورئيسها وأحزننا بشكل كبير".
 
 
وأضافت الرسالة: "لقد شعرت أنه لابد لي أن أطلعكم على هذه الإساءة، التي تدل على عدم الاحترام، لأنني أعتقد من وجهة نظري أن مثل هذه الأفعال غير اللائقة تضر بالعلاقات الأخوية التاريخية بين الشعبين الشقيقين التركي والمصري.. كنت أعتقد أن السيدة سميرة كرئيس لقسم اللغة التركية بالجامعة ستقوم بمهام منصبها الرسمي لتعمل على تنمية العلاقة الثنائية في مجالى التعليم والثقافة، وهو ما كنت أتمناه بدلا من القيام بأفعال تسيء إلى دولتنا، ولقد أدهشني أن أرى موقف كهذا بعد زيارتي لكم منذ أسبوعين، وما لاقيته أثنائها من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.. وإنني على ثقة بأنكم ستتفهمون حساسية هذا الموضوع بالنسبة لنا، لأن مهمتنا الأصلية هى إبراز الاتفاقات الإيجابية في مجالي التعليم والثقافة.. شاكرين لسيادتكم حسن تعاونكم.. سردار بالانتابه القنصل العام لتركيا".
وتسبب احتجاج القنصلية التركية في حالة من الغضب والاستنكار بين أساتذة جامعة الإسكندرية، الأمر الذي وصفوه بـ"تجسس القنصل على صفحات أساتذة الجامعة"، فضلا عن تدشين نشطاء عبر "فيس بوك" هاشتاج "متضامن مع الدكتورة سميرة عاشور".

Sponsored Links


 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا