الارشيف / أخبار مصر

نواب المرحلة الثانية فى البرلمان لاستخراج كارنيهات العضوية

Sponsored Links

• أبو حامد: وثيقة ائتلاف «دعم الدولة» خلال أيام.. وبخيت: الحديث عن ترشيحات لرئاسة البرلمان «شغل سيما»
• غطاس يتبنى مشروعا للحكم المحلى ويدعو لإلغاء وزارة الشئون القانونية.. وسعيد: «فى حب مصر» انتهت

35 نائبا من نواب المرحلة الأولى توجهوا إلى مقر مجلس النواب حتى ظهر أمس لاستخراج كارنيهات العضوية وإبداء الرغبة فى اللجان التى سينضمون لها.
محمد أبو حامد، عضو مجلس النواب، قال فى تصريحات للمحررين البرلمانيين، أمس، إنه شارك فى اجتماع مع قائمة «فى حب مصر» قبل جولة الإعادة للمشاركة فى ائتلاف دعم الدولة المصرية الذى تقوده القائمة، مبديا ترحيبه بالانضمام للتحالف.
وأضاف أبو حامد: «وثيقة الائتلاف ستعلن خلال أيام وقبل جلسة الاجراءات، مشيرا إلى أن الاتفاق على التحالف لا يعنى الموافقه طيلة الوقت، ولكنه اتفاق على العمل ودعم الدولة ومساندة المواطنين»، وتابع: «أداء الحكومة لم يحقق طموحات المواطنين، والفرق كبير بين أدائها وأداء الرئيس والناس فى الشارع يقولون إن الرئيس يعمل لوحده».
وأوضح أبو حامد أنه لا يحبذ مناقشة تعديل الدستور من قبل البرلمان، لأن الشعب استفتى وتمت الموافقة عليه.
وأضاف أنه يفضل لمصر النظام الرئاسى وليس المختلط، ولكن ليس من المناسب تعديل الدستور الآن، وتابع: «النظام سيتغير إلى رئاسى عاجلا أم آجلا».
من جهته، قال اللواء حمدى بخيت، عضو مجلس النواب عن دائرة مدينة نصر، إنه لا توجد أزمة بين الحكومة والمجلس «لأن المجلس لم يتشكل ولم ينعقد بعد».
وأضاف أن المدة التى حددها الدستور بخمسة عشر يوما، ليراجع نواب المجلس خلالها، القوانين الصادرة قبل انعقاده «غير كافية، لكن من الممكن الموافقة على كل القوانين من خلال بحثها فى لجان متخصصة تتبع المجلس، مرة واحدة، مع احتفاظ المجلس بحقه فى المناقشة».
وأعلن بخيت للصحفيين، رغبته للترشح لرئاسة لجنة الدفاع والأمن القومى بالمجلس، واصفا مساعى تشكيل التحالفات تحت قبة البرلمان بأنها «ليست بدعة».

Sponsored Links

واعتبر الحديث عن ترشيحات بعينها لرئاسة مجلس النواب «أمر سابق لأوانه وغير منطقى وشغل سيما».
وقال بخيت لـ«الشروق»: «حدثت اتصالات مع قائمة (فى حب مصر) للانضمام لتحالف دعم الدولة ولكنى لم اتخذ القرار بعد ومازلت أدرس الأمر».
وعن المخاوف من تشكيل التحالف لقوة مسيطرة مشابهة للحزب الوطنى، قال بخيت: «هذا التخوف موجود ولكن لابد أن نؤمن أن الشعب أسقط نظامان مرة بسبب انفراد الحزب الوطنى بالسلطة ومرة أخرى بسبب انفراد الحرية والعدالة».
وقال أحمد سعيد النائب الفائز ضمن قائمة «فى حب مصر» فى تصريحات لـ«الشروق» هذا البرلمان لأول مرة بدون حزب حاكم ولا معارضة والمعالم غير واضحة حتى الآن.
وأضاف «بعد الانتخابات لا يوجد كيان اسمه «فى حب مصر»، ولكن يوجد تحالف جديد فى طريقه للبناء ودعم الدولة»، وأوضح أن التحالف الذى يحاول قيادات القائمة تكوينه هدفه تنفيذ أجندة مرتبطة بالعدالة الاجتماعية والتعليم والاستثمار واستحداث لجان مثل لجنة المشروعات الصغيرة ولجنة الشئون الأفريقية، وقال كل هذا يحتاج أغلبية متجانسة وعدم وجود اختلافات كبيرة بين أعضاء التحالف حتى لا يحدث خلاف أثناء التصويت.
وطالب سمير غطاس النائب المستقل بإلغاء وزارة الشئون القانونية والبرلمانية كاملة، ووصفها بالبدعة، مضيفا «لا توجد فى الديمقراطيات المحترمة وزارة شئون البرلمان والتعاون يتم بين للبرلمان والحكومة من خلال نواب أو لجنة».

وقال غطاس «هذه حكومة متضخمة فيها 34 وزيرا لا حاجة لنا بهم، فرنسا بها 15 وزيرا، وأمريكا مثلها، وبريطانيا 20 وزيرا».
وأعلن غطاس عن تبنيه «مشروع إقامة حكم محلى حقيقى كامل الصلاحيات وليس إدارة محلية»، موضحا أن هذا يعنى تغيير جذرى للنظام السياسى فى مصر، واعتبر أن الدولة المركزية تعيق التقدم.
وقال: «أقترح على المجلس والرئيس تأسيس سلطة جديدة هى الحكم المحلى كامل الصلاحيات»، وأضاف«أتبنى منذ ثلاث سنوات حملة المحليات للشباب منضم لها 7000 شاب».

------------------------
الخبر : نواب المرحلة الثانية فى البرلمان لاستخراج كارنيهات العضوية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا