الارشيف / أخبار مصر

6 حقائق عن التغير المناخى

Sponsored Links

• ارتفاع منسوب المياه وانخفاض إنتاج الطعام أكبر الكوارث التى تهدد الجنس البشرى

تداعيات أزمة تغير المناخ يمكن أن تكون ساحقة وقد تؤدى إلى كارثة إنسانية أو انقراض النباتات والحيوانات على الأرض، فالتوقعات عن مصير الكوكب تحمل عددا لا نهائى من التحذيرات والتنجيمات، ولذلك انطلقت أمس محادثات المناخ فى باريس بمشاركة 150 دولة حول العالم. العديد من الأشخاص العاديين ليس لديهم المعرفة الكاملة بهذه القضية الشائكة، ولكن صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية لخصت الأزمة فى 6 أسئلة.

Sponsored Links

فحول الاحتباس الحرارى ودرجة ارتفاع حرارة الكوكب، قالت الصحيفة إن الأرض سخنت بدرجة 1.7 فهرينهايت (0.9 سيليزيوس) منذ عام 1880، لافتة إلى أن تأثير السخونة يكون أشد على اليابسة، وكذلك القطبين الشمالى والجنوبى للأرض.

وأضافت الصحيفة أن الرقم قد يبدو قليلا، ولكن كمتوسط عبر سطح الكوكب بأكمله، فهو رقم مرتفع، موضحة أن تراكم الحرارة على الأرض سببه الأول هو انبعاثات الإنسان التى تساوى تقريبا الحرارة الناتجة عن 400 ألف قنبلة ذرية مثل التى ضربت هيروشيما اليابانية فى الحرب العالمية الثانية «يوميا».

وعن حجم الأزمة وتداعياتها، أشارت «نيويورك تايمز» إلى أن المخاطر ستكون أعظم فى المستقبل البعيد عن العقود القليلة القادمة، موضحة أنه على مدى 30 عاما قادمين سيكون المناخ مشابه للحالى ولكن أكثر دفئا.

وأوضحت الصحيفة أنه لو استمر ارتفاع الانبعاثات الحرارية دون الحد منها، سيسفر عن عواقب وخيمة، إذ يخشى العلماء أن تتسبب تأثيرات المناخ فى زعزعة استقرار بعض الحكومات، وخلق موجات من اللاجئين، والتعجيل من الانقراض السادس الكبير للنباتات والحيوانات فى تاريخ الأرض، بجانب إذابة القمم الجليدية القطبية، ورفع منسوب البحار لدرجة قد تصل إلى إغراق معظم مدن العالم الساحلية.

وعن أسوأ سيناريو للأزمة، فيتمثل فى التخوف من انهيار إنتاج الطعام، ما يصاحبه ارتفاع الأسعار ومجاعات حول العالم، فضلا عن استمرار ذوبان الجليد فى القطبين ما يرفع منسوب مياه المحيطات، وقد يجبر بعض الشعوب على التخلى عن مدنها (على رأسها نيويورك الأمريكية) وخسارة تريليونات الدولارات.

وفيما يتعلق بحجم ارتفاع منسوب مياه البحر، أكدت الصحيفة أن السؤال ليس عن «حجم الارتفاع» ولكن عن سرعته، لافتة إلى أن معدل ارتفاع المحيطات وصل إلى نحو «قدم كل قرن (100 عام)«، وهو ما يعد سهل التحكم به، موضحة أن العلماء ليس لديهم معلومات أكيدة عن مدى «تسارع الارتفاع»، ولكن بدراسة تاريخ الأرض يعتقدون أنه فى أسوأ الحالات قد يصل الارتفاع إلى«قدم كل عقد (10 أعوام)«، وقد ينتهى المجتمع الإنسانى فى كارثة.

وبعد طرح جوانب الأزمة وعواقبها، هناك عدة طرق بسيطة لتقليل الانبعاثات الحرارية الناتجة عنك، حيث تقول الصحيفة إن الشخص العادى يمكنه أن يحد من استخدام الطاقة، والتقليل من قيادة السيارات، والتقليل من النفايات، مشددة أيضا على أهمية الحد من رحلات الطيران، إذ أن تخفيض رحلة أو رحلتين سنويا، قد يقلل من الانبعاثات بقدر كبير.

------------------------
الخبر : 6 حقائق عن التغير المناخى .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا