الارشيف / أخبار مصر

فيديو.. بعد زيارة «البابا تواضرس» للقدس.. كمال زاخر: كانت لـ«واجب إنساني»

Sponsored Links

قال الكاتب والمفكر كمال زاخر، إن زيارة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للقدس، ليست زيارة رسمية بل لتأدية واجب إنساني وهو تشييع الأنبا إبراهام مطران القدس والشرق الأدنى والمرسي الأورشليمي.

وأضاف «زاخر» خلال حواره مع الإعلامي عمرو عبدالحميد مقدم برنامج «حوار القاهرة» المذاع على شاشة «سكاي نيوز عربية»، أن الكنيسة لها دورًا كبيرًا في توجيه النصيحة والإرشاد، موضحًا أن قرار المنع الذي أصدره البابا شنودة عام 1980، لم يكن متعلقًا برفض التطبيع مع إسرائيل، ولكنه كان للضغط به على إسرائيل بسبب أزمة كنيسة دير السلطان.

Sponsored Links

وأشار إلى احتمالية استغلال إسرائيل لزيارة البابا تواضروس للقدس بشكل سلبي، متابعًا: «من يسمح بسفر الأقباط المصريين للقدس أو منعه هي الدولة، لأنه قرارً سياديًا تابع للدولة، حفاظا على الأمن القومي لأن الكنيسة لن تستطيع الحكم في هذه الأمور، والبلاد هى صاحبة القرار».

وأوضح أن زيارة الأقباط للقدس تحافظ على عروبته، مؤكدًا على أحقية الوجود العربي في هذا المكان سواء الأقباط أو العرب، مشددا على أن الانسحاب ومنع العرب والأقباط من الذهاب للقدس، لا يصب في مصلحتهم.

جدير بالذكر أن زيارة البابا تواضرس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للأراضي المحتلة، هي الأولى بعد رفض البابا شنودة والبابا كيرلس زيارة القدس منذ 1967، حيث يرأس البابا تواضروس الثاني وفدًا كنسيًا يتألف من ثلاثة أساقفة وكاهن وشماس للسفر إلى القدس للصلاة على مطرانها الراحل الأنبا إبراهام، الذي الأربعاء الماضي.

ويعتبر سفر البابا تواضروس إلى القدس كسرًا لقرار المجمع المقدس في جلسته بتاريخ 26 مارس 1980 الذي منع فيها المجمع سفر المسيحيين للحج في الأراضي المقدسة التزامًا بمقاطعة قطاعات واسعة من الشعب المصري زيارة فلسطين، عقب سقوط القدس تحت الاحتلال الإسرائيلي وبعد توقيع اتفاقية كامب ديفيد.

 

------------------------
الخبر : فيديو.. بعد زيارة «البابا تواضرس» للقدس.. كمال زاخر: كانت لـ«واجب إنساني» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا