الارشيف / أخبار مصر

شيخ الأزهر: حرق المصاحف والمساجد إرهاب لا يجوز ارتكابه ممن يزعمون التحضر

Sponsored Links

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إنه "يجب أن يعي العالم أجمع أن الإرهاب لا دين ولا هوية له، وإنه من التحيز أن ينسب جرائم الإرهاب إلى الإسلام لمجرد أن منفذي الهجمات يقولون الله أكبر أثناء قيامهم بها".

وأضاف الطيب، خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية لمجلس حكماء المسلمين، والتي نقلها التليفزيون المصري، السبت، أن الإرهاب اعتقاد وفكر وعند معتنقيه فلسفة حياة، معربا عن حزنه لأسر ضحايا الإرهاب في فرنسا ومالي على ما أصاب ذويهم.

Sponsored Links

وتابع الطيب، "علينا الفصل التام بين الإسلام بمبادئه وثقافته وبين قلة لا تساوي واحد صحيح من نسبة المسلمين في العالم.. لقد عانينا نحن أيضا من الإرهاب وغيره من ممارسات ولكننا لم ننسبها للأديان الأخرى".

واستطرد: "أقول أيضا لمن أقدموا على حرق المصاحف والمساجد بأوروبا إن مثل تلك الأفعال تمثل إرهابا هى الأخرى، وليس من الصحيح أن يقوم من يزعمون التحضر والتقدم بإهانة مقدسات الآخرين".

وطالب شيخ الأزهر دول العالم بالسير في اتجاه التصدي للفكر الإرهابي بكافة صوره وأشكاله لنشر ثقافة المودة والأخوة في العالم أجمع، مشيرا إلى إطلاق مجلس حكماء المسلمين لـ16 قافلة سلام حول العالم لإرثاء قواعد المودة والسلام.

تجدر الإشارة إلى أن تنظيم داعش الإرهابي قد نفذ عدة عمليات استهدفت أماكن متفرفة من العالم خلال الشهر الجاري، كان آخرها عدة هجمات بالعاصمة الفرنسية باريس ودولة مالي أسفرت عن قتل أكثر من 100 شخصا.

------------------------
الخبر : شيخ الأزهر: حرق المصاحف والمساجد إرهاب لا يجوز ارتكابه ممن يزعمون التحضر .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا