اخر الاخبار «تفيل» الروسية تزود مصر بمكونات الوقود لمفاعل البحوث «إي تي آر آر – 2»

0 تعليق 31 ارسل طباعة تبليغ

اسرار الاسبوع روسيا - محمد صلاح:
نشر فى : الإثنين 15 أبريل 2019 - 1:30 م | آخر تحديث : الإثنين 15 أبريل 2019 - 1:30 م

بدأت وقائع الافتتاح الرسمي لمعرض اتوم إكسبو 2019، اليوم الاثنين، الذى تنظمه شركة روساتوم الروسية فى مدينة سوتشى الروسية فى دورته الحادية عشر وسط مشاركة من قيادات وممثلى دول العالم المختلفة والمهتمين بالطاقة النووية على مستوى العالم.

Sponsored Links

وبدأت وقائع الافتتاح بعدد من الجلسات الرسمية، التى تناولت عدد من الموضوعات الهامة المتعلقة، باستخدامات الطاقة النووية فى خلق حياة أفضل، وتقليل مصادر التلوث البيئي الناتجة عن وسائل الطاقة التقليدية، وذلك على القضايا البيئية ومستقبل الأجيال القادمة، بالإضافة إلى جلسات حول الحلول النووية المتخصصة فى تطوير مشروعات البنية التحتية المتقدمة في مجال الطاقة والقطاعات الأخرى من الاقتصاد، وتطوير البنية التحتية النووية كعمود ضرورى لاستدامة المشاريع النووية.

من جانبه قال اليكسي ليخاتشوف، الرئيس التنفيذي لشركة روساتوم العالمية في افتتاح المؤتمر، إن هذا هو العام التالى على التوالي الذى يتم فيه عقد هذا المنتدى فى منتجع سوتشي لدعم هذا المكان الخلاب في أجمل بقعة في روسيا، موضحا أن كل عوامل الجمال متوفرة في هذا المكان الساحر: مياه البحر الجميلة والشمس، والهواء العليل.

وأضاف: نحن هنا اليوم لنزرع ما يسمى بـ"المربع الأخضر" للعام الثاني علي التوالي، وهو اسم الحديقة المصغرة التي نحن بصدد زراعتها اليوم.

واستكمل: هذه الأشجار مقدر لها ان تبقى لسنوات عديدة ليستمتع بها ليس فقط ابناءنا بل أحفادنا وأجيال كثيرة من بعدنا تماما مثل المحطات النووية التي نقوم ببناءها، حيث سينتفع بها أولادنا وأحفادنا لسنوات كثيرة مزدهرة، وكلي ثقة في أن الجيل الحالي والأجيال القادمة سيحرصون على الحفاظ علي هذه الحديقة المصغرة تماما كما نعتني نحن في روساتوم بكل مشروع نووى نقوم بتنفيذه في جميع أنحاء العالم.

وعلى هامش انطلاق فعاليات المنتدى الدولي الحادي عشر أتوم إكسبو – 2019، وقعت شركة تفيل لإنتاج الوقود النووي التابعة لروساتوم، مع هيئة الطاقة الذرية المصرية، وثائق عقود تنص على تزويد مفاعل البحوث "إي تي آر آر – 2" في مصر بمكونات اليورانيوم للوقود النووي منخفض التخصيب من إنتاج مصنع نوفوسيبيرسك للمركزات الكيميائية.

ويستخدم المفاعل المصري الثاني للبحوث "إي تي آر آر – 2" في المركز القومي لبحوث الذرة في مدينة إنشاص في مجال فيزياء الجسيمات العنصرية وعلم المواد، وكذلك لإنتاج نظائر مستقرة.

وأكد نائب الرئيس الأول للتجارة والأعمال الدولية في الشركة المساهمة المفتوحة "تفيل"، أوليغ غريغوريف، أن "توريد مكونات الوقود النووي يمثل منحى مهمًا في الأعمال التجارية التقليدية لشركة الوقود تفيل، حيث تستطيع منشآتنا تصنيع أي مكونات وقود نووي معدنية ومن اليورانيوم لمفاعلات الطاقة والبحوث ليس من تصميم روسي فحسب، بل وأيضًا من تصاميم أجنبية، مثل طراز "إي تي آر آر – 2".

وتابع: "تولي شركة الوقود تفيل اهتمامًا كبيرًا لتحديث منشآت الإنتاج وتطوير تقنيات تصنيع الوقود، ما يسمح بإتقان إنتاج منتجات جديدة (على وجه الخصوص، منتجات من سبائك معدنية متنوعة) وتزويد العملاء بمكونات وقود عالية الجودة بشروط تجارية جيدة".

يذكر أنه تم تزويد مصر في العامين 2017 و2018، بمجموعة واسعة من مكونات اليورانيوم والألومنيوم في الوقود النووي من انتاج الشركة المساهمة المفتوحة "إن زي خي كا"، مخصصة للمفاعل إي تي آر آر – 2، وذلك في إطار تنفيذ سلسلة من الوثائق التعاقدية".

وتابع: "ترتبط آفاق تطوير الأعمال التجارية للشركة المساهمة المفتوحة تفيل في السوق المصرية كذلك بتزويد محطة الضبعة للطاقة النووية ذات أربعة مفاعلات طراز في في إي آر – 1200 بالوقود النووي".

وأشار إلى أن "المعهد المركزي للتصميم الهندسي - أيضا جزء من شركة الوقود تفيل – يساهم في مشروع إنشاء حاوية جافة لتخزين الوقود النووي المستنفذ في محطة الضبعة للطاقة النووية، كمقاول فرعي".

------------------------
الخبر : اخر الاخبار «تفيل» الروسية تزود مصر بمكونات الوقود لمفاعل البحوث «إي تي آر آر – 2» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الشروق مصر

0 تعليق